فرنسا: طرد سائق حافلة مدرسية لأنه كان يوصل التلاميذ أمام منازلهم بدل تركهم في الشارع

رفع الرجل، الذي اعتاد توصيل التلاميذ أمام منازلهم خوفا على سلامتهم، دعوى ضد شركته أمام محكمة العمل.

تم فصل سائق الحافلة المدرسية في إقليم Haute-Vienne بعد أن اعتاد على توصيل التلاميذ أمام منازلهم لسلامتهم. واعتبرت الشركة ذلك سوء سلوك جسيم!

وتتهمه شركة Europ Voyages، المالك الجديد للعقد العام في قطاع Billanges، وهي بلدية يبلغ عدد سكانها 300 نسمة، بالتوقف “العشوائي غير المخطط له”.

وقال ماكسيم تروسات، مدير الشركة: “عندما طلبت منه عدم توصيل الأطفال إلى منازلهم قام بشتمي”.

“طرده يغضبني”

لكن بالنسبة للسائق والآباء المعنيين، كان الأمر يتعلق بسلامة الأطفال الذين، لولا ذلك، لكان عليهم السير على حافة الطرق الخطيرة في الليل وقال السائق الذي له خبرة 17 سنة:

“ليس من المعقول تعريض حياة الأطفال للخطر”.

وتقول كريستيل نوزير، من ساكنة البلدية، أنها تخطط لتقديم شكوى ضد الشركة لتعريضها حياة الأطفال للخطر، مضيفة:

“كان على ابنتي، وهي تلميذة تبلغ من العمر 12 عامًا، التنقل لمسافة 650 مترًا في الظلام دون أرصفة أو علامات على الأرض. كنا نعهد بأطفالنا لهذا السائق مغمضي العينين لأنه أهل للثقة. أن يتم طرده من أجل هذا السبب يغضبني!”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى