فرنسا: سيتم إلغاء الكمامة اعتبارا من الاثنين في المطاعم والمتاحف ودور السينما

لن تكون الكمامة إجبارية بعد الآن في الأماكن الخاضعة لجواز التلقيح مثل المتاحف أو دور السينما أو المطاعم اعتبارًا من يوم الاثنين في فرنسا، مما سيؤدي إلى مزيد من التخفيف في القيود الصحية في خضم انخفاض الوباء بشكل حاد.

ومع ذلك، ستظل الكمامة إلزامية في النقل، مثل القطارات أو الطائرة، حيث جواز التلقيح إلزامي أيضًا.

تتغير القواعد أيضًا فيما يتعلق بالمخالطين الذين تم تلقيحهم. من الآن فصاعدًا، يلزم إجراء اختبار واحد فقط بعد يومين من مخالطة الشخص، بدلاً من ثلاثة أيام في الوقت الحالي.

إذا كان الاختبار الذاتي إيجابيًا، فلا يزال من الضروري إجراء اختبار مستضد أو اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لتأكيد النتيجة. وتظل مدة الحجر دون تغيير في حالة الحصول على اختبار إيجابي.

سيتم أيضًا تخفيف القيود في المدارس: ينتقل البروتوكول إلى المستوى 2، مما يجعل من الممكن إزالة الكمامة في ساحة الاستراحة ويُسمح باختلاط التلاميذ من نفس المستوى.

اعتبارًا من يوم الاثنين، سيتعين على كل طفل مخالط إجراء اختبار ذاتي واحد فقط، بعد يومين، قبل أن يتمكن من العودة إلى الفصل إذا كان سلبيًا.

وتبرر هذه الإجراءَات، بحسب الحكومة والمجلس الأعلى للصحة العامة، بتراجع الوباء والانخفاض المستمر في عدد حالات الاستشفاء منذ الذروة التي بلغتها نهايتها شهر يناير.

وقد قال وزير الصحة أوليفييه فيران أنه “سينظر في رفع جواز التلقيح اعتبارا من منتصف مارس” إذا تأكد تراجع الوباء، لا سيما فيما يتعلق بحالات الاستشفاء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى