فرنسا: ستكون خدمات الطوارئ مدفوعة الثمن اعتبارا من هذا التاريخ

سيدفع الفرنسيون حوالي 20 يورو على كل زيارة إلى الطوارئ لا يتبعها دخول إلى المستشفى، باستثناء بعض الحالات المحددة للغاية.

كن حذرًا إذا ذهبت إلى غرفة الطوارئ اعتبارًا من 1 يناير 2022: قد تضطر إلى الدفع في الحال إذا لم تدخل المستشفى بعد ذلك.

حتى الآن، كان يتلقى الفرنسيون فواتيرهم في المنزل ليدفعهم التأمين الصحي التكميلي عوضا عنهم. ولكن، مع هذا القرار الجديد، سيتعين عليك دفع 19.61 يورو في الحال.

وهو سعر سيتم تخفيضه لبعض الأشخاص مثل النساء الحوامل أو المرضى الذين يعانون من أمراض معينة (سكتة دماغية، فيروس نقص المناعة البشرية، إلخ). كما سيتم إعفاء مرضى آخرين من الرسوم، بما في ذلك الأطفال ضحايا سوء المعاملة أو ضحايا الإرهاب.

لا بديل سوى الدفع

لكن، بما أن 95٪ من الفرنسيين لديهم تأمين صحي تكميلي، فإن الغالبية العظمى ستكون قادرة على تقديم مؤمنها كطرف ثالث يقوم بالدفع عوضها. وسيكون على هذه الفئة فقط تقديم بطاقة ڤيتال وبطاقة التأمين حتى لا تدفع الـ20 يورو. بالنسبة للـ5% المتبقية، فلا بديل سوى الدفع للأسف.

و وفقًا لمصادر مطلعة، كان من المقرر أن يدخل الإجراء حيز التنفيذ بالفعل في سبتمبر الماضي، ولكن ارتفعت أصوات تندد بالتعقيدات التكنولوجية والتقنية التي قد يولدها.

بالإضافة إلى ذلك، يشير أحد المصادر إلى أن “خدمات الطوارئ ليست مكيفة لتحصيل المدفوعات”، حيث ستحتاج، على سبيل المثال، إلى قارئات بطاقات ڤيتال أو قارئات البطاقات المصرفية.

و وفقًا لاتحاد المستشفيات في فرنسا، فإن الليل يمثل أيضًا مشكلة، حيث يكون آنذاك عدد أقل من الموظفين في الحراسة وخاصة الممرضات و مساعدي التمريض الذين تبقى مهمتهم الأساسية “رعاية المرضى وليس مسح البطاقات البنكية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى