فرنسا: رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يستنكر كلام دارمانين الذي قال إن المجلس انتهى

في اليوم السابق، أشار وزير الداخلية جيرالد دارمانين، والذي كان ضيفا في البرنامج التلفزيوني Grand Jury RTL، إلى انهيار الحوار بين المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية والدولة. ورد عليه رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية باقتضاب يوم الاثنين من خلال بيان صحفي.

ندد رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية محمد موسوي، اليوم الاثنين، بتصريح جيرالد دارمانين بشأن “موت” هذه الهيئة، معتبرا إياه “غير مقبول” و “غير مبرر”، وذلك في بيان صحفي.

وقال وزير الداخلية الفرنسي يوم الأحد: “اليوم المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أي التمثيلية القنصلية الإسلامية للمغاربة والجزائريين، مات. بالنسبة للسلطات العامة للجمهورية الفرنسية، لم يعد موجودًا، ولم يعد محاور الجمهورية”.

ورد محمد موسوي قائلا أن “هذا البيان غير مقبول شكلا ومضمونا”، مضيفات إن “هذه التعليقات الخطيرة لا يمكن أن يقولها وزير للجمهورية بلغة فظة بعد سؤال من أحد الصحفيين”.

وذلك لأنه، على حد قوله، “لم يتم إخطار المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قط بالإلغاء الأحادي الجانب للحوار بين السلطات العامة والهيئة التمثيلية للديانة الإسلامية”.

وجادل الأخير بأن “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية لا يزال يمثل المسلمين أمام مختلف اللجان الوطنية والأوروبية […] وأنه يواصل تعيين الأئمة واللجوء إلى السلطات العامة في مختلف المسائل المتعلقة بالدين. وهو يمثل المسلمين في جميع الاحتفالات الرسمية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى