فرنسا: تقديم شكوى ضد مجهول بعد وفاة المهاجرين الجزائريين الثلاثة الذين دهسهم قطار

تم تقديم شكوى ضد مجهول اليوم الاثنين بعد المأساة التي أودت بحياة ثلاثة مهاجرين جزائريين دهسهم قطار في Ciboure. كما كان قد أصيب مهاجر رابع بجروح خطيرة وأهالي الضحايا يريدون معرفة الحقائق.

وقال المحامي غابرييل لاسور الذي قدم الشكوى أنها “تتعلق بالقتل غير العمد والإصابات غير العمد وتعريض حياة الآخرين للخطر”، مشيرا أن الهدف هو إزالة الشكوك حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الشخص الخامس.

غموض في الملف

ويمثل المحامي مصالح المهاجر الناجي وأسر اثنين من المهاجرين الثلاثة المتوفين، وجميعهم من الجزائر. كما انضمت ثلاث جمعيات وطنية لمساعدة المهاجرين إلى الشكوى.

ويوضح محامي الضحايا أن “هناك مناطق رمادية معينة تستحق التوضيح. هناك بالفعل عناصر يمكن أن تجعل المرء يتساءل … لا سيما وجود شخص خامس خلال هذه المأساة” وهو جزائري يبلغ من العمر 28 عامًا تم العثور على أوراق هويته في مكان الحادث.

الرجل الخامس حر

ويتهم الناجي الرجل الخامس بأنه المهرّب الذي دفعت له الجماعة لمساعدتهم في الهجرة. ويشير الناجي إلى أنه من المستحيل أن ينام هو ورفاقه الثلاثة بشكل طبيعي وفي نفس الوقت على سكة القطار.

من جهته أوضح المدعى عليه، الذي اعتقل بعد يومين، للمحققين أنه استيقظ قبل الآخرين وتنحى جانباً للقيام بتمارين بدنية للإحماء. ثم أضاف أنه أصيب بالذعر عندما صدم القطار رفاقه.

وهكذا فسر هذا الرجل، الذي أدين قبل بضعة أشهر بارتكاب عملية سطو، هروبه. وقد ترك حرا في نهاية جلسة الاستماع. حيث، في ذلك الوقت، لم يتهمه المهاجر الناجي.

ويؤكد المحامي لاسورت: “لا نرغب في في اتهام أي شخص، لكننا نريد الحصول على أجوبة على الأسئلة (…) والغرض من هذه الشكوى هو أن تدرك المؤسسة القضائية أن الضحايا سيقاتلون” من أجل حقهم.

ولذلك يرغب المحامي وموكليه في ممارسة “الضغط” على النيابة العامة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى