فرنسا تعلن عن تغيير قواعد السفر من وإلى الخارج

تنصح الحكومة “بشدة” بعدم السفر إلى البلدان “الحمراء” و”القرمزية” حيث تم رصد المتحور أوميكرون.

بين البروز السريع لموجة كوفيد الخامسة وظهور المتحور أوميكرون الذي تسبب في فرض قيود جديدة على المسافرين في العديد من البلدان، يتساءل الفرنسيون عما إذا كانوا سيكونون قادرين على السفر لقضاء عطلة رأس السنة في الخارج.

ويطمئن جان بابتيست ليموين، وزير الدولة لشؤون السياحة، قائلا: “سنكون قادرين على السفر طالما نستمر في تحمل المسؤولية. يجب أن نكون يقظين للغاية في احترام الإجراءَات الصحية وأخذ الحقنة المعززة عندما يكون المرء مؤهلاً”.

في الوقت نفسه، قامت الحكومة بمراجعة قواعد السفر من وإلى الخارج والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 4 ديسمبر.

وفي هذا الصدد، فقد تطور تصنيف البلدان، المحدد على أساس المؤشرات الصحية، مع إضافة تصنيف (لون) جديد “الأحمر القرمزي” (ويخص هذا التصنيف أي بلد يعرف انتشارا نشطا للفيروس بشكل خاص و/أو انتشار متحور يحتمل أن يمثل خطرًا مرتفعا).

وتنصح فرنسا “بشدة” بعدم السفر إلى البلدان “الحمراء” و”القرمزية”، وهي البرازيل وروسيا وجنوب إفريقيا وبوتسوانا وإسواتيني وموريشيوس وليسوتو وملاوي وموزمبيق وناميبيا وزامبيا وزيمبابوي وباكستان وأفغانستان. لكنها لا تمنعه مع ذلك.

للذهاب إلى دولة مصنفة على أنها “خضراء”

السفر ممكن للمُلقحين وغير المُلقَّحين لكن القواعد تختلف باختلاف بلد المقصد (الاختبار مطلوب قبل الصعود إلى الطائرة، الاختبار مطلوب عند الوصول، الحجر الصحي، إلخ).

للذهاب إلى بلد مصنّف على أنه “برتقالي” و “أحمر”

يجب إثبات التلقيح الكامل قبل السفر ويمكن طلب إجراء اختبار (قبل السفر أو بعده)، كما يمكن الدخول في حجر صحي وفقًا لقواعد دول المقصد.

بالنسبة لغير الملقحين، من الضروري وجود سبب مقنع (تختلف الأسباب حسب تصنيف الدول) وكذلك إجراء اختبار سلبي قبل أقل من 48 ساعة من المغادرة. كما قد يتم إجراء اختبار عشوائي عند الوصول.

للذهاب إلى بلد مصنّف على أنه “أحمر قرمزي”

مع أو بدون إثبات التلقيح، سيكون من الضروري أن يكون لديك سبب مقنع واستثنائي للذهاب إلى أحد البلدان المدرجة في القائمة. وقد يتم طلب الاختبارات (قبل الرحلة أو بعدها)، وكذلك الحجر الصحي وفقًا لقواعد دول المقصد.

العودة إلى فرنسا

من الآن فصاعدًا، يجب على أي شخص يدخل الأراضي الفرنسية تقديم اختبار PCR سلبي أو اختبار مستضد تم إجراؤه قبل 24 ساعة على الأكثر (بالنسبة للبلدان في تصنيف “أحمر قرمزي” والمملكة المتحدة) أو قبل 48 ساعة على الأكثر (بالنسبة للبلدان “الخضراء” و”البرتقالية” و”الحمراء”) .

الاستثناء الوحيد هو أن الأشخاص الذين لديهم جدول تلقيح كامل لا يتعين عليهم إجراء اختبار عند وصولهم من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي أو أندورا أو أيسلندا أو ليختنشتاين أو موناكو أو النرويج أو سان مارينو أو الكرسي الرسولي أو سويسرا.

بالنسبة للبلدان المصنفة في خانة “الأحمر القرمزي”، في حالة وجود اختبار إيجابي، سيدخل المسافر في عزل لمدة 10 أيام في مكان يحدده ممثل الدولة في الإقليم، وذلك بعد فحص الوضع الفردي. كما ستراقب الشرطة أو الدرك احترام المسافر للعزل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى