فرنسا تدعو مواطنيها للعمل من المنزل بسبب التفشي الكبير لفيروس كورونا

طالبت فرنسا مواطنيها الذين يمكنهم العمل من المنزل بالقيام بذلك لمدة 3 أيام في الأسبوع خلال شهر جانفي القادم، وذلك بعد أن تسبَّب انتشار متحور أوميكرون من كورونا في زيادة الإصابات بالفيروس بشكل كبير في جميع أنحاء العالم.

موقع Business Insider الأمريكي، ذكر اليوم الأربعاء، إن جان كاسكتس رئيس الوزراء الفرنسي، أعلن عن هذا الإجراء الاحترازي الجديد وهي المرة الثانية التي تتخذ فيها فرنسا هذا النوع من الإجراءات، بعد أن لجأت إلى هذا الإجراء في مارس وماي من سنة 2020.

يأتي هذا الإجراء، بينما كشفت الدراسات أن العمل من المنزل يُبطئ انتشار الفيروس، ولا يعطل الإنتاجية، إلا أنه غالباً ما تُترك حرية التصرف لأصحاب العمل في حسم الأمر لموظفيهم، وكثير منهم لا يمنح موظفيه هذا الخيار.

بحسب موقع Business Insider، تبيِّن الدراسات أن العمل من المنزل ليس له تداعيات سلبية على الإنتاجية، فقد وجدت دراسة أجرتها كلية بوث للأعمال في جامعة شيكاغو الأمريكية أن 6 من كل 10 موظفين أفادوا بأنهم كانوا خلال العام الماضي أكثر إنتاجية في المنزل مما كانت عليه توقعاتهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى