فرنسا: تاجر سلع مستعملة يختطف مفتش ضرائب ويقتله ثم ينتحر

قُتل مدقق الضرائب بعدة طعنات عندما ذهب للبحث في وضع تاجر سلع مستعملة. كما تم العثور على مفتشة ضرائب مصدومة للغاية جراء الحادث.

تم العثور على مدقق ضرائب مقتولا يوم الاثنين، 21 نوفمبر، بعد أن اختطفه تاجر سلع مستعملة هو وزميلته في في بلدية Bullecourt.

وقال وزير الحسابات العامة، جبرائيل أتال، مساء اليوم الاثنين في مجلس الشيوخ، إن المدقق قتل “في إطار تدقيق ضريبي”.

والجدير بالذكر أن التاجر انتحر مباشرة بعد قتله المدقق. وسيتوجه الوزير الثلاثاء 22 نوفمبر لمديرية المالية العامة في Arras.

وقال غابرييل أتال خلال تدخل في مجلس الشيوخ: “كان الرجل يقوم بعمله فحسب (…) اليوم، لم يعد إلى منزله. لقد قُتل كجزء من هذا التدقيق الضريبي”. وأعقب تدخل الوزير دقيقة صمت لتخليد ذكرى المدقق.

وعلمت وكالة فرانس برس من مصدرين قريبين من التحقيق أن المدقق قتل طعنا بعد اختطافه مع زميلة له.

وأوضح مصدر أول أن تاجر السلع المستعملة “زاره مفتش الضرائب فاحتجزه في منزله. وتوفي المفتش وانتحر تاجر السلع المستعملة”، موضحاً أن شاهدا أخطر الدرك.

بحلول الوقت الذي وصلت فيه الشرطة، كان الرجلان قد ماتا. ولقي المفتش حتفه متأثرا بعدة طعنات. كما تم العثور على المرأة، وهي مفتشة ضرائب، مقيدة إلى كرسي حيث كانت مصدومة للغاية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى