فرنسا: الوزيرة كارولين كايو المناهضة للمثليين تستقيل لهذا السبب!

ستتولى زميلتها المسؤولة عن المناطق دومينيك فور جميع مهامها.

استقالت الوزيرة المنتدبة للسلطات المحلية كارولين كايو من الحكومة يوم الاثنين 28 نوفمبر. وستتولى زميلتها المسؤولة عن المناطق الريفية دومينيك فور مهامها.

وأشارت كارولين كايو إلى أن الهيئة العليا لشفافية الحياة العامة قالت أن إقرار ذمتها المالية لم يكن صحيحا، حيث لم تعلن عن جميع ممتلكاتها.

وقالت كارولين كايو في بيان لها: “بعد إعلاني عن أصولي، أخبرتني الهيئة العليا لشفافية الحياة العامة أنني نقصت من قيمتها الحقيقية”.

وسبق وأعلن الإليزيه عن إنهاء مهام كارولين كايو “بناءً على طلبها”، محددا أن زميلتها دومينيك فور ستتولى مهامها.

وقد أثارت الوزيرة السابقة وعمدة مدينة Beauvais جدلاً داخل الأطياف السياسية عندما انتقدت زواج المثليين في يوليو.

وعندما سُئلت عن تصريحاتها السابقة بشأن زواج المثليين وحقهم في التبني، قالت الوزيرة أن بعض المنتخبين يتبعون “سياسة النزوات التي تتعارض قطعا مع الطبيعة البشرية”.

وأضافت كارولين كايو: ” لدي الكثير من الأصدقاء من هذا النوع. بصراحة، لقد تم التهكم علي كثيرا بسبب ما قتله. وقد أزعجني ذلك كثيرًا”.

لكن ذلك لم يشفع لها، حيث تسبب قولها عبارة “أصدقاء من هذا النوع” في العديد من الانتقادات الجديدة ضدها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى