فرنسا: إيمانويل ماكرون يخطط لأن تكون الجامعة مدفوعة الثمن

قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية، يرد إيمانويل ماكرون يوم الخميس إصلاحًا “منهجيًا” للجامعات، حيث يريدها أن تكون أكثر “مهنية”، بينما يعتبر النظام الحالي “المجاني” للطلاب فاشلا.

وقال ماكرون، في مؤتمر تم عبر بالفيديو، موجها خطابه لرؤساء الجامعات: “إنني أدرك ذلك بصراحة، لقد بدأنا في سد الثغرات، ولكن يجب أن نضاعف جهودنا حتى تصبح جامعتنا أقوى في أفق العشر سنوات القادمة”.

وندد رئيس الدولة عن النظام المزدوج في فرنسا الذين يمزج بين المدارس الكبرى والجامعات مقارنا بين الاثنين: “لقد قبلنا منذ فترة طويلة نموذجًا متعدد السرعات، حيث تقوم المدارس الكبرى بتدريب النخب في حين تقتصر الجامعة على دمقرطة التعليم العالي وإدارة الجماهير. لقد انتهى هذا النظام. غدا ستكون جامعاتنا هي التي تدرب النخب”.

كما ندد إيمانويل ماكرون بـ “الفشل الذريع” الذين يواجهه الطلاب في السنة الأولى، حيث “يجري 50٪ فقط من الطلاب الامتحانات”، على الرغم من ضخ موارد كبيرة.

الجامعة والتوظيف

ووفقًا له، فإن الأمر لا يتعلق إذن بالموارد حيث قال: “لن نتمكن من البقاء في نظام حيث التعليم العالي مجاني بالنسبة لجميع الطلاب وحيث ثلث الطلاب من حاملي المنح الدراسية”.

وتابع الأخير: “أقول الأشياء بالوضوح والصراحة التي تعرفونني بها. وذلك لأننا إذا لم نعالج هذه القضايا الهيكلية، فإننا سنكذب على أنفسنا. نحن بحاجة إلى تحول هيكلي في جامعاتنا”.

وقال ماكرون إنه يجب أن تتمتع الجامعات بقدر أكبر من الاستقلالية ولكن على الدولة أن توقع معها “عقودًا حقيقية حول الأهداف والموارد”. وعلى وجه الخصوص، “يجب على الجامعات ألا تضمن فقط استقبال الطلاب في التدريب ولكن تضمن توجيه الشباب نحو التوظيف”.

استثمارات في مهب الريح

كما أضاف رئيس الدولة: “يجب أن يكون لمنطق العرض الأسبقية على منطق الطلب”، أو حتى “يجب أن يتطور توجه الجامعة لتلبية احتياجات الأمة بشكل أفضل”.

وقال ماكرون: “عندما نفتح التعليم في قطاعات ليس لها منظور، فإننا نقود الاستثمار تذهب في مهب الريح”.

وطالب مانويل تونون دي لارا، رئيس مؤتمر رؤساء الجامعات، بمزيد من الاستقلالية للمؤسسات ولكن أيضًا بتمويل التعليم العالي “بقدر طموحاتنا”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى