فرنسا: إليك كل ما أعلن عنه جان كاستكس فيما يخص خطة المرونة الاقتصادية

أعلن رئيس الوزراء جان كاستكس يوم الأربعاء 16 مارس عن خطة المرونة الاقتصادية التي تم وضعها لمحاربة تبعات الحرب في أوكرانيا.

ومن المقرر تنظيم مجموعة من المساعدات، لا سيما فيما يتعلق بأسعار الوقود، والبطالة الجزئية، وتعزيز القرض الذي تضمنه الدولة.

من أجل “حماية الأسر والشركات من العواقب المباشرة للحرب في أوكرانيا”، قدم رئيس الوزراء جان كاستكس خطة المرونة الاقتصادية يوم الأربعاء، 16 مارس 2022.

سيتم تطبيق خصم 15 سنتًا على كل لتر من الوقود اعتبارًا من 1 أبريل 2022 ولمدة 4 أشهر. ويهم هذا القرار جميع الفرنسيين، الأفراد والمهنيين على حد سواء. كما سيتم توسيع الخصم ليشمل الغاز الطبيعي وغاز البترول المسال.

وسيتم إنشاء مساعدات جديدة للشركات التي يمثل إنفاقها على الغاز 3٪ على الأقل من حجم أعمالها، حيث ستدفع الدولة أكثر من نصف فائض نفقات الطاقة الخاصة بهذه الشركات. وقد يصل الدعم المخصص إلى 25 مليون يورو وسيهم جميع القطاعات.

كما تم اتخاذ عدة إجراءَات بخصوص الصيادين والمزارعين. وستدخل مساعدة استثنائية قدرها 35 سنتا للتر الواحد من وقود الديزل حيز التنفيذ اعتبارا من صباح الغد للسماح لهم بمواصلة نشاطهم في ظروف لائقة.

بالنسبة للمزارعين، سيتم تقديم مساعدة لتمكينهم من مواجهة التكلفة المرتفعة لأعلاف الحيوانات لمدة 4 أشهر. ويقدر إجمالي المغلف بحوالي 400 مليون يورو.

إليكم ما يجب تذكره من خطاب جان كاستكس يوم الأربعاء 16 مارس:

⊛ خصم 15 سنتًا لكل لتر من الوقود لجميع الفرنسيين (بما في ذلك الغاز الطبيعي وغاز البترول المسال) من 1 أبريل إلى 31 يوليو

⊛ خصم 35 سنتًا لكل لتر من وقود الصيد للصيادين من 17 أبريل إلى 31 يوليو

⊛ منحة قدرها 25 مليون يورو لدعم الشركات “كثيفة الاستخدام للغاز”

⊛ سيتم تمديد البطالة الجزئية طويلة الأجل لمدة 12 شهرًا

⊛ رفع سقف القرض المضمون من الدولة من 25٪ إلى 35٪

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى