فرنسا: أوميكرون يمثل الآن المتحور الأكثر تسببا في إصابات كوفيد19

أشارت هيئة الصحة العامة الفرنسية إلى أن المتحور أوميكرون هو الآن الغالبية بين إصابات كوفيد 19 في فرنسا، حيث شهد الفيروس “تطورًا ملحوظًا” في الأيام الأخيرة.

“أظهرت 62.4٪ من الفحوصات وجود ملف شخصي متوافق مع المتحور أوميكرون” في بداية الأسبوع الأخير من العام مقابل 15٪ في الأسبوع السابق.

وكان هذا الانتشار للمتحور، المسمى أوميكرون، متوقعًا، لأنه معدي بشكل خاص وقد أصبح بالفعل الغالب على المتحورات الأخرى في بلدان أخرى مثل المملكة المتحدة والبرتغال.

وقد ساهم في الارتفاع الحالي في عدد الحالات، الذي تجاوز 200 ألف حالة يوميًا في فرنسا يومي الأربعاء والخميس.

وفي المجموع، تستقبل المستشفيات الفرنسية 18321 مريضًا كوفيد، بما في ذلك 1922 مريضًا جديدًا تم قبولهم فقط بين الأربعاء والخميس، وأكثر من 3500 مريض في الرعاية الحرجة.

تحويل الجواز الصحي إلى جواز تلقيح

ويَظهر هذا الانتشار المهول للمتحور الجديد بشكل خاص عندما يعتمد المرء على أرقام الصحة العامة في فرنسا.

ويتفق الخبراء على أن حالات كوفيد 19 مرتبطة اليوم بشكل رئيسي بالمتحور أوميكرون. وتوضح الخريطة المعروضة أدناه نسبة الفحوصات التي يشتبه في أنها تظهر إصابة بالمتحور أوميكرون.

ويبقى انتشار المتحور أوميكرون مهمًا بشكل خاص في إيل دو فرانس حيث يظهر الأخير في معظم الاختبارات التي يتم إجراؤها.

وقد أعلنت الحكومة يوم الاثنين عن إجراءَات صحية جديدة مثل إجبارية العمل عن بعد في الشركات المعنية أو إعادة المقاييس فيما يخص المناسبات والأحداث.

كما قررت السلطة التنفيذية تسريع الجدول الزمني لمشروع قانون تحويل الجواز الصحي إلى جواز تلقيح، والذي سيناقش في البرلمان يوم الاثنين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى