فرنسا: أكبر مطعم طرقي يغلق أبوابه ليلا بسبب نقص الطهاة والنوادل (رابط إرسال الطلبات)

نظرًا لنقص الموظفين، اضطر L’Escale، أكبر مطعم طرقي في فرنسا، في Déols، المفتوح طوال 24 ساعة في اليوم، إلى الإغلاق ليلاً وفي أيام الأحد بعد الساعة 5 مساءً.

نظرًا لنقص الموظفين، اضطر المطعم الطرقي الوحيد الذي يفتح على مدار 24 ساعة في فرنسا إلى الإغلاق من منتصف الليل حتى الساعة 5 صباحًا وفي أيام الأحد ابتداء من الساعة 5 مساءً.

ويقول صاحبا المطعم (زوجان): “نحن نفتقر بشدة إلى الموظفين والقوى العاملة منهكة. كان التوظيف مصدر إزعاج قبل كوفيد19. لكن الوباء فاقم الوضع”.

ويقول نيكولاس شابوت، شيف يبلغ من العمر 45 عامًا: “لدي زملاء تركوا المهنة للعمل في المصانع. هم يكسبون أقل ولكن ساعات العمل ملائمة”.

ماذا حدث؟

ويقول صاحب المطعم دومينيك توماس: “أثناء الحجر، اكتشف الموظفون الأمسيات العائلية وأدركوا مدى صعوبة ساعات عملهم! بعد عشر أو خمسة عشر عامًا من الأقدمية، يمكننا أن نفهمهم. ولكن، العجيب هو أنه لا يمكننا استبدالهم في حين أن هناك الكثير من الشباب العاطلين عن العمل. هذا أمر غير مفهوم !”.

ويضيف الطباخ نيكولاس: “ساعات العمل مقيدة. نعمل من الساعة 10 صباحًا حتى 2:30 ظهرًا. وفي المساء، نعود الساعة 7 مساءً حتى 11 مساءً. لدينا عطلة نهاية أسبوع واحدة من أصل ثلاثة. يجب أن تكون متحمسًا للقيام بهذه المهمة”.

هل الراتب منخفض؟

ويقول دومينيك توماس: “الراتب الأساسي للنوادل وغاسلي الأطباق والطهاة وموظفي المطبخ حوالي 2000 يورو مقابل 39 ساعة في الأسبوع. ندفع مبالغ أكثر فيما يخص العمل الإضافي والمديرون يكسبون أكثر. نود أن نطبق زيادات في الأجور، ولكن كيف يمكننا القيام بذلك بدون تمرير هذه الزيادات في الأجور في أسعار قوائم الطعام، في وقت تتزايد فيه أثمنة المواد الخام والطاقة؟ فاتورة الأجور تتجاوز 45٪ من حجم الأعمال”.

ويرغب دومينيك توماس في تعزيز العمل بدوام جزئي لتحسين الجداول الزمنية: “إنه الحل الوحيد للحفاظ على تناوب القوى العاملة والسماح للموظفين بأمسيات وعطلات نهاية الأسبوع. ولكن من أجل ذلك، نحتاج إلى المزيد من الموظفين”.

ويؤكد دومينيك توماس: “نحتاج أربعة نوادل وثلاثة طهاة بشكل عاجل”!.

معلومات إرسال طلب العمل:

البريد الإلكتروني:

[email protected]

الموقع الإلكتروني:

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى