غزو روسيا لأوكرانيا : بعد دعم الإمارات لزيادة الإنتاج.. انخفاض أسعار النفط عالميا

سجلت أسعار النفط عالميا انخفاضا ملحوظا اليوم الخميس، بعد إعلان الإمارات أنها تدعم زيادة الإنتاج. هذا الانخفاض جاء بعد ارتفاع كبير في أسعار النفط بسبب اضطرابات الإمدادات الناجمة عن التوترات بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وبعد تصريحات السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة لقناة (CNN) الامريكية أمس الأربعاء انخفضت أسعار النفط على مستوى العالم، حيث أكد السفير خلالها أن بلاده “تريد زيادة إنتاج النفط وستشجع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على زيادة الإمدادات”.

لاحقا ذكر السفير في بيان لسفارة الإمارات في واشنطن على تويتر : “نفضل زيادة الإنتاج وسنشجع أوبك على النظر في مستويات إنتاج أعلى”.

وأضاف البيان: “لطالما كانت الإمارات العربية المتحدة مورداً موثوقاً ومسؤولاً للطاقة للأسواق العالمية لأكثر من 50 عاماً، وتعتقد أن الاستقرار في أسواق الطاقة أمر بالغ الأهمية للاقتصاد العالمي”.

تصريحات السفير الإماراتي دفعت بأسعار النفط للهبوط، صباح الخميس، إذ هبط سعر النفط الأمريكي 12% إلى أقل من 109 دولارات للبرميل وهبط خام برنت الذي يعتبر المعيار العالمي لأسعار النفط بنسبة 13٪ إلى 111 دولارا للبرميل، وذلك في انخفاض هو الأكبر خلال يوم واحد منذ ما يقرب من عامين.

ولم تصدر وزارة الطاقة الإماراتية أي بيان، لكن تصريحات العتيبة التي نُشرت بعد ذلك على تويتر من قبل سفارة الدولة في واشنطن، تعتبر أول تلميح إلى أن دولة في منظمة أوبك قد تكون مستعدة لمنع أسعار النفط من الارتفاع عن نطاق السيطرة.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقادة آخرون قد تعهدوا بالعمل على تخفيف ضغوط ارتفاع الأسعار. وأجرى مسؤولون من الولايات المتحدة محادثات مع منتجي النفط بهدف تعزيز الإمدادات.

يذكر أن الغزو الروسي لأوكرانيا أضاف ضغوطا جديدة على الأسعار، حيث جعلت العقوبات من الصعب على روسيا، التي تنتج حوالي 7% من الإمدادات العالمية للطاقة، العثور على مشترين لنفطها.

وقفزت أسعار النفط بأكثر من 30 % منذ 24 فبراير/شباط لتصل إلى 139 دولارا في وقت ما هذا الأسبوع، قبل أن تتراجع، وتستقر على انخفاض بنحو 12 % ليسجل سعر البرميل 112 دولارا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى