طبيب جزائري يقود سيارته لـ 31 عاما دون وثائق في فرنسا !

ألقى الدرك الفرنسي القبض على طبيب جزائري، يقود سيارته من دون وثائق منذ 31 عاما في فرنسا.

وحسب ما ورد في موقع 20 minutes، اليوم الخميس، لم يتخذ الجزائري أخصائي الأشعة في تولوز أبدًا الخطوات الإدارية. للاعتراف برخصته منذ وصوله إلى فرنسا.

وكان من المقرر أن يسافر إلى سويسرا للاحتفال برأس السنة الجديدة مع ابنته. حيث تم تغريم الطبيب البالغ من العمر 64 عامًا.

وحسب ذات الموقع تعد حيثيات القضية إلى 30 ديسمبر في هوت سافوي. أثناء فحص في كشك رسوم المرور في فيري. عندما اكتشف رجال الدرك أن السائق كان يقود سيارته بدون ترخيص لمدة 31 عامًا.

من جانبها أشارت France bleu والتي عنونت مقالها بـ “توقيف طبيب يقود سيارة مرسيدس بدون ترخيص لمدة 31 عامًا”. أن الطبيب الجزائري وصل إلى فرنسا عام 1990.

منذ ذلك الحين، لم يتخذ أبدًا الخطوات الإدارية للاعتراف برخصته. لقد حاول تسويتها مرة واحدة، قبل 13 عامًا، بدون نجاح.

ولدفع غرامته البالغة 500 أورو، رفض الرجل ترك سيارته هناك. حتى زوجته، التي كانت ترافقه في ذلك اليوم، لم يكن لديها تصريح أيضًا. أين اضطر الطبيب إلى استئجار سائق تاكسي وطلب منه أن يقود سيارته المرسيدس إلى بازل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى