صورة اليوم: لماذا الرحلات الجوية من فرنسا إلى الجزائر باهظة الثمن

ليس سرا أن أسعار التذاكر إلى الجزائر من فرنسا هي من بين الأغلى في السوق. إذا قمنا بمقارنتها بالأسعار التي يتمتع بها جيرانها في المغرب العربي، فإن أسعار تذاكر السفر إلى الجزائر باهظة.

بعد أكثر من ثمانية أشهر على الاستئناف الجزئي للرحلات إلى الجزائر، لا يبدو أن أسعار مختلف شركات الطيران التي تخدم الخطوط مع فرنسا ستنخفض.

منذ يونيو 2021، تم بيع القليل من التذاكر بأقل من 450 يورو لتذكرة ذهاب فقط. الأسوأ من ذلك: حتى الشركات الذين تقدم خدمات منخفضة التكلفة بدأت في فرض أسعار أعلى بكثير من الرحلات التي تقوم بها من فرنسا إلى تونس والمغرب.

800 يورو للتذكرة الواحدة

هذا التناقض الصارخ بين دول شمال إفريقيا لا يخلو من تأجيج غضب الجزائريين. بالنسبة إلى نفس المسافة تقريبًا، تصل تكلفة تذاكر الطيران إلى 6 أضعاف.

في هذه الصورة، التي تمت مشاركتها حاليًا على الشبكات الاجتماعية، يبرز رجل يحمل لافتة تعرض أسعار الرحلات مع تونس والمغرب والجزائر بسعر 120 و80 و800 يورو على التوالي.

لكن الخطوط الجوية الجزائرية ليست الشركة الوحيدة التي تمارس هذه الأسعار. حتى أنها تقدم أسعارًا أقل من أسعار منافسيها.

وتعليقا على الصورة المنشورة على فيسبوك، لا يتوانى مستخدمو الإنترنت الجزائريون عن التنديد بالأسعار التي تفرضها الخطوط الجوية الجزائرية ويطالبون بفتح تحقيقات حول هذا الموضوع من أجل تسليط الضوء على أسباب هذه الأسعار غير المبررة.

في الواقع، الخطوط الجوية الجزائرية ليست مسؤولة بشكل مباشر عن ارتفاع الأسعار هذا. حيث تتفق جميع الشركات على أن زيادة الأسعار مرتبطة ارتباطًا وثيقًا باختلال التوازن بين العرض والطلب على الرحلات الجوية بين فرنسا والجزائر.

لكن كل هذه الحجج لا يبدو أنها تقنع الجزائريين الذين لا يترددون في اتهام الشركة الوطنية بـ “الابتزاز”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى