سحب تصريح إقامة إمام أكبر مسجد في بلجيكا (مغربي) بسبب “تهديده للأمن القومي”

كان دور محمد توجاني محل نزاع منذ بعض الوقت. بالإضافة إلى ذلك، تم نشر مقطع فيديو له في عام 2019 يدعو فيه إلى حرق اليهود. ويعود تاريخ الفيديو إلى 10 سنوات مضت.

وقد سحب كاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة، سامي مهدي، تصريح إقامة الإمام في أكتوبر الماضي. وقد كان محمد توجاني إماما لمسجد الخليل في مولينبيك، وهو أكبر مسجد في بلجيكا.

وبحسب كاتب الدولة، فإن هناك مؤشرات على أن الإمام المغربي “يشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي. نريد إرسال إشارة مفادها أنه من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ليس موضع ترحيب في بلادنا. لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

وتم إصدار أمر ترحيل ضد توجاني، الذي لا يحمل الجنسية البلجيكية، ولن يتمكن من دخول بلجيكا خلال السنوات العشر القادمة. وبحسب مكتب سامي مهدي، فإن فترة الاستئناف انتهت أيضا، لكن محامي توجاني يقول إنه سيطعن في القرار. وفي الواقع، للإمام زوجة وأطفال في بلجيكا.

وكان دور محمد توجاني محل نزاع منذ بعض الوقت. على الرغم من عقود قضاها في بلجيكا، إلا أنه لا يتحدث الهولندية ولا الفرنسية. بالإضافة إلى ذلك، ظهر فيديو له وهو يدعو إلى حرق اليهود.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى