زمور يريد فرض “وديعة” على المغاربة بقيمة 10.000 يورو حتى يحصلوا على الفيزا

كشف المرشح الرئاسي اليميني المتطرف عن تكلفة برنامجه واقترح بشكل خاص “وديعة إجبارية” لبعض طلبات التأشيرة في فرنسا

ويريد المرشح اليميني المتطرف إريك زمور فرض “وديعة إجبارية” بقيمة 10000 يورو لطلبات التأشيرة الفرنسية لبعض الأجانب.

وسيتم تطبيق الوديعة على مواطني البلدان “التي يأتي منها غالبية المهاجرين غير النظاميين”، كالمغاربة والجزائريين.

ويصف المرشح الرئاسي الإجراء الذي اتخذه على أنه وسيلة “للحد من الدخول” و “تمويل عمليات الترحيل المحتملة إلى الحدود”.

وسبق وتم انتقاد إريك زمور لعدم ذكره تكلفة برنامجه، لا سيما مساء الخميس أثناء المناظرة ضد منافسته فاليري بيكريس. ولكنه الآن يقيم تكلفة برنامجه بصافي 60 مليار يورو سنويًا.

على صعيد التمويل، وعد الأخير بتوفير 65 مليار يورو، بما في ذلك الرقم المثير للجدل البالغ 20 مليار يورو من خلال إلغاء المساعدة الاجتماعية للأجانب غير الأوروبيين.

محاربة الغش والبيروقراطية

ومع ذلك، أشار الصندوق الوطني لعلاوات الأسرة إلى أن إجمالي المساعدات الاجتماعية المدفوعة للأجانب تصل إلى “9 مليار يورو” سنويًا فقط.

و وعد إيريك زمور بتوفير 15 مليار يورو في ميزانية الدولة بحلول عام 2027، من خلال إلغاء المساعدة الطبية الحكومية (التغطية الصحية للأجانب في وضع غير نظامي) أو عن طريق تخفيض اعتمادات الميزانية للسلطات المحلية بفضل إعادة توجيه “جزء من الاعتمادات لسياسة المدينة”.

وفي هذا الصدد، يعتزم المرشح خفض مساعدات التنمية العامة إلى النصف وكذلك “نفقات وزارة الثقافة”.

كما يعتزم إريك زمور ادخار 15 مليار يورو من خلال محاربة “البيروقراطية” و “التكرارات”.

أخيرًا، سيدخر على 15 مليار يورو بفضل “مكافحة الاحتيال الاجتماعي والضريبي”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى