رد صادم من ماكرون على فتاة محجبة سألته عن توافقه مع النسوية

“لدي فتاة شابة هنا ترتدي الحجاب، في ستراسبورغ، وتسألني هل أنت مع النسوية؟”

“هذه الفتاة هي أفضل إجابة لكل هذا الهراء الذي أسمعه”

صرح بذلك إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية أثناء تبادله الحديث مع مواطنة ترتدي الحجاب، مساء الثلاثاء.

يأتي ذلك في ختام لقائه في ستراسبورغ “باس رين”، وسط الحملة بين البرجين، تبادل الرئيس المنتهية ولايته “إيمانويل ماكرون” بضع لحظات مع امرأة ترتدي الحجاب

والتي تحدته بهذا السؤال: “هل أنت مع النسوية؟”

ورد رئيس الدولة الذي يرشح نفسه لإعادة انتخابه بـ”نعم”.

وأعاد السؤال إليها، فقالت الفتاة: “نعم أنا أشجع النسوية، أنا مع المساواة بين الجنسين”

رد صادم من ماكرون على فتاة محجبة سألته عن توافقه مع النسوية
رد صادم من ماكرون على فتاة محجبة سألته عن توافقه مع النسوية

وبعد سؤال جديد من رئيس الجمهورية لها، عن ما إذا كانت ترتدي الحجاب عن قناعة شخصية أم تم فرضه عليها، فأجابت أنها ترتديه باختيارها.

فكان رد ماكرون: “لدي فتاة شابة ترتدي الحجاب، في ستراسبورغ، وتسألني هل أنا مع النسوية؟” هذا الموقف هو “أفضل إجابة على كل هذا الهراء الذي أسمعه”

وأضاف ماكرون: “لأنه على الجانب الآخر توجد مدام لوبان التي تقول أن الحجاب سيكون ممنوعاً في الساحة العامة”.

الدولة لا تحارب الدين

إذا تم انتخابها في الإليزيه، فإن مارين لوبان ستحظر بالفعل “ارتداء الحجاب في الأماكن العامة”، كما أكدت الأسبوع الماضي في لقاءها على قناة BFMTV-RMC.

ثم شروحت مشروع قانونها “محاربة الأيديوجيات الإسلامية التي أحارب فيها كل الرموز، كل محاولات الضم لهذه الجماعات، لتطوير هذه الإيدولوجية الشمولية”.

وكان “إيمانويل ماكرون” قد وجه أصابع الاتهام الأسبوع الماضي إلى وسائل الإعلام بالترويج لهذا الاقتراح لمرشحة التجمع الوطني، والذي بالنسبة له “من شأنه أن يقسم البلاد”.

اقرأ أيضاً: مساعدات إنسانية بملايين اليوروهات قدمتها بلجيكا لأوكرانيا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى