رجل يضرب شقيقة جان كلود فان دام على الرأس بعصا العجين!

هل أراد فريديريك اغتيال فيرونيك فان فارنبرغ أخت الممثل البلجيكي جان كلود فان دام؟ بالنسبة للادعاء، ليس هناك شك. رفيقها السابق يواجه الآن ست سنوات في السجن إذا تم تأكيد الحقائق.

فيرونيك فان فارنبرغ كانت امرأة مفعمة بالحياة قبل أن تتغير حياتها في 17 مارس 2017:

“لم أعد كما كانت، لقد قتل المرأة التي كنت عليها. لم أعد أخرج بعد الآن وأعاني من مشاكل نفسية خطيرة منذ هذا الهجوم”.

بعد الانفصال التام مع فريديريك، بعد علاقة استمرت أربع سنوات، كان على الأخير استعادة الأثاث في شقته الواقعة في منتجع كنوك الساحلي. على الرغم من أن الوضع بينهما لم يعد في حالة جيدة، إلا أن فيرونيك فان فارنبرغ سمحت لفريدريك بالدخول.

سيتبادلون آنذاك بضع كلمات قبل أن يسأل الرجل ما إذا كان بإمكانه الذهاب إلى الحمام. في تلك اللحظة شعرت فيرونيك فان فارنبرغ أن تصرفه كان غريب:

“كان يرتدي قبعة ونظارة شمسية (…) كما لو كان يحاول إخفاء هويته”.

عندما خرج من المرحاض، كان الرجل يحمل عصا العجين في يده. وعندما وجد نفسه قريبًا من فيرونيك فان فارنبرغ ضربها على رأسها.

كانت الضربة عنيفة لدرجة أن مقبض العصا انكسر. ويقول محامي الضحية:

“طريقة الهجوم هذه جبانة بشكل لا يوصف، تمامًا مثل غيابه اليوم. لكني سعيد، مع ذلك، لأن موكلتي كانت مرعوبة من فكرة مقابلته مرة أخرى”.

جرح 8 سم

بعض أن ضربها، اعتذر فريديريك منها وترجاها ألا تخبر الشرطة لدرجة أنها ستذهب معه إلى المستشفى وتصر على أنها سقطت على حافة قطعة أثاث في الشقة. وعلى الرغم من أن الأطباء كانوا قد أعربوا بالفعل عن شكوك جدية، نظرًا للجرح الكبير في فروة الرأس، فإنها حافظت على أقوالها.

وقد قررت شقيقة الممثل البلجيكي أخيرا تقديم شكوى إلى شرطة بروكسل بعد ستة أشهر فقط بعد استشارة أصدقائها.

ويؤكد النائب العام أن “هذا ما يجعل التحقيق معقدا. من الصعب التوصل إلى نتائج دقيقة. لقد اختفت القفازات والمناديل وحتى عصا العجين المستخدم. ناهيك عن أن الحقائق تعود إلى عام 2017”.

قد وطلب المدعي العام الحكم بالسجن ست سنوات على المتهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى