دراسة: تحتوي هذه الأدوية المعروفة على عناصر مسرطنة! (من بينها دوليبران)

كشفت دراسة أصدرتها مجلة كالي (Kaly) أن 800 دواء يحتوي على جسيمات نانوية ضارة بالصحة ومسرطنة.

Doliprane، و Spasfon، و Imodium … هذه أدوية معروفة جيدًا وجزء من حياتنا اليومية. لكن المشكلة هي أنها يمكن أن تحتوي على منتجات ضارة بالصحة ومسرطنة، وذلك حسب دراسة أجرتها مجلة كالي.

وتبقى الملاحظة الرئيسية التي تبرزها الدراسة، على لسان المحررة، كريستيل بانجراتزي، هي أن “800 دواء (من بين أكثر الأدوية الموصوفة) تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم” .

وتجدر الإشارة إلى أن الصبغة E171 (التي تعطي اللون الأبيض) كانت مثيرة للجدل في الأشهر الأخيرة، لا سيما في قطاع الأغذية، لاحتوائها على ثاني أكسيد التيتانيوم. ومع ذلك، يشتبه في أن هذه المادة هي سامة جينيا. كما سيتم حظرها في عام 2022 في فرنسا.

ويعتبر المجلس البلجيكي الأعلى للصحة أن هذه المادة “مسرطنة محتملة”. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن الباحثين قد كشفوا عن نتائج تشير إلى أن هذه الجسيمات النانوية تسببت في السرطان على فئران تجارب.

جرعات منخفضة ولكن خطرة

من جانبها، قالت الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية أن هناك خطرًا من امتصاص E171. وذلك لأنه، حتى لو كان عدد جزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم منخفضا، فهي “تتراكم في الجسم” مع مرور الوقت وكثرة الاستعمال.

وتدعو مجلة كالي إلى تغيير اللوائح المتعلقة بالجسيمات النانوية: “إنها مواد صغيرة للغاية يمكن أن تستقر في قلب الخلايا وربما تعدلها”.

وتدعو المجلة إلى إزالة “أخطرها” من المنتجات. بالإضافة إلى ذلك، أشارت كريستيل بانجراتزي إلى أن E171تستخدم في تبييض الأدوية فقط وليست ضرورية. وشجبت كريستيل “إحجام” مختبرات الأدوية عن تغيير صيغها ومناهجها.

لكن المشكلة ذات شقين: إلى جانب الدواء، يوجد ثاني أكسيد التيتانيوم أيضًا في العديد من مستحضرات التجميل. وقد أشارت جمعية Agir pour l’environnement سابقا إلى وجود ثاني أكسيد التيتانيوم في أكثر من 400 معجون أسنان.

وكما أشرنا سابقا، لا يتعلق الأمر بالجرعة (حتى لو كانت منخفضة جدا) بل بحقيقة أخدها يوميًا وعدة مرات في اليوم … هذا هو ما يطرح المشكلة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى