جيرالد دارمانين: “قمنا بترحيل 1100 مهاجر خطير بما في ذلك المسلمين المتطرفين”

كشف وزير الداخلية أنه قام بترحيل 1100 مهاجر “من المجرمين أو من أنصار الإسلام المتطرف أو الإسلاميين”.

سيكون الأمن موضوعا رئيسيا للحملة الرئاسية. وفقًا لاستطلاع للرأي، فإن 69٪ من الفرنسيين يعتبرون حصيلة إيمانويل ماكرون سلبية. وجاء وزير الداخلية جيرالد دارمانين للدفاع عنه في إذاعة فرانس إنتر:

“عندما نقيم السنوات الخمس لرئيس الجمهورية، سنرى أنه كان هناك انخفاض في عمليات السطو، وانخفاض في سرقات السيارات، وانخفاض في السرقات بالعنف، وأعتقد أن ذلك بفضل إلى 10.000 شرطي إضافي الذين عينهم إيمانويل ماكرون”.

بالإضافة إلى ذلك، كشف وزير الداخلية أن فرنسا قامت بترحيل 1100 مهاجر خطير. وقال الأخير في هذا الصدد:

“طلب مني رئيس الجمهورية هذا الصيف إعداد قائمة بـ 1100 مهاجر إما مجرمون أو من أنصار الإسلام المتطرف أو الإسلاميين. لقد قمنا بترحيلهم كلهم. في ستة أشهر، قمنا بترحيل أخطر 1100 أجنبي … نفعل ذلك بشكل جيد. ال700 أجنبي الذين تم تسجيلهم في ملف التنبيهات لمنع التطرف ذو الطابع الإرهابي تم ترحيلهم. نحن نركز على المهاجرين الذين يمثلون مشكلة”.

خلال فترة الخمس سنوات بأكملها، وصلت عمليات الترحيل إلى معدل حوالي 25٪ على الرغم من وعد إيمانويل ماكرون بزيادتها إلى 100٪.

“هناك أيضًا صعوبة تعرفها جميع الدول الأوروبية: إعادة شخص جاء بشكل غير نظامي من أفغانستان … لا يمكن ترحيل الأفغان مباشرة إلى نظام ديكتاتوري يسمى طالبان”.

في نهاية المقابلة، تحدث جيرالد دارمانين عن مغني الراب الكونغولي ميتر غيمس ـ الذي نصح المسلمين بعدم تمني سنة سعيدة. وقال الأخير “من المستبعد إعطاء ميتر غيمس الجنسية الفرنسية لأنه مسلم متطرف”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى