جولة ماكرون للخليج : الإمارات توقع مع فرنسا اتفاقية لشراء 80 طائرة رافال

أعلن قصر الإليزيه، الجمعة، أن الإمارات وقعت اتفاقية مع فرنسا لشراء 80 طائرة رافال.

وقال بيان، أوردته وكالتا رويترز والفرنسية، إن فرنسا توقع صفقة لبيع 80 طائرة رافال للإمارات.

وأشار إلى أن فرنسا وصندوق أبوظبي السيادي أعلنا عن عقد بأربعة مليارات يورو بين مبادلة وبي.بي.آي الفرنسية.

وذكرت رويترز أن فرنسا والإمارات تؤكدان توقيع صفقة لشراء 12 طائرة هليكوبتر من طراز كاراكال أيضا.

ويأتي الإعلان عن الاتفاقية قبل ساعات من جولة خليجية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تقوده إلى الإمارات وقطر والسعودية.

وقال الرئيس ماكرون قبل المغادرة إن جزءا من أمن فرنسا موجود في الشرق الأوسط، ما يستدعي العمل لحل الأزمات التي تولد الإرهاب.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ماكرون، الجمعة، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، بالتزامن مع جولة خليجية.

وتنتمي رافال إلى الجيل الرابع بلاس (+)، وتتمتع بمزايا تقنية سرية تتيح التخفي عن الرادار، وهي أصلاً مزودة برادار له القدرة على توفير مسح إلكتروني لا مثيل له بين منافساتها.

وتنفرد رافال أيضاً بقدرتها على استحداث خرائط مفصلة ثلاثية الأبعاد للأرض تحتها.

وتصل سرعتها إلى 1.8 ماخ، أي ما يعادل 1912 كم/ الساعة، ويصل مداها إلى 3700 كم.

ويمكن للمقاتلة الفرنسية التحليق على ارتفاعات تتجاوز 15 ألف متر، وتغيير ارتفاع التحليق (التحليق الرأسي) بسرعة 300 متراً في الثانية.

كما أن طول المقاتلة الفرنسية يصل إلى 15.30 متر، والمسافة بين الجناحين 10.8 متر، ووزنها 10.3 طن، وارتفاعها 5.30 متر.

وهناك 3 فئات من مقاتلات رافال، النسخة البحرية ونسختان تعملان في المطارات البرية.

ويتمتع رادار الطائرة بالقدرة على تعقب 40 هدفاً في آن واحد، والاشتباك مع ثمانية من تلك الأهداف، وتصل سرعة الطائرة القصوى إلى 2450 كيلومتراً في الساعة، أما أقصى ارتفاع فهو 50 ألف قدم.

وأما بالنسبة للتسلح، فهي قادرة على حمل نحو 9 أطنان من الذخيرة من صواريخ موجهة وقنابل، ولمقاتلة مزودة بمدفع رشاش من عيار 30 ملم وتحمل صواريخ “جو جو” و”جو أرض” موجهة، بحسب “يورونيوز”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى