توظيف المهاجرين غير النظاميين: دارمانين يدعو إلى تعزيز عمليات التفتيش العشوائية في الشركات

يعتزم وزير الداخلية جيرالد دارمانين وضع حد للعمل السري. وسيتم تعزيز ومضاعفة إجراء عمليات تفتيش عشوائية في الشركات في الأيام القادمة.

ويقول جيرالد دارمانين إنه من الضروري تطبيق “الحزم” في هذا الصدد. وهو موقف تشاركه وزيرة العمل، والتي قالت أن عمليات التفتيش الأولى كشفت بالفعل عن حالات غير لائقة تنوي القضاء عليها.

كما ستتم معاقبة الشركات المعنية ويبقى الهدف هو إظهار أنه يجب على الجميع تحمل مسؤولياتهم. وفي الواقع، فإذا استنكرت كل الشركات اللجوء إلى العمال غير النظاميين، فإنهم جميعًا يتهربون من المسؤولية.

11٪ من المخالفات تتعلق بوظائف للأجانب بدون سند

وتظهر العديد من الأعذار بانتظام مثل “خطأ الوكالة المؤقتة أو المقاول من الباطن”، أو “لدينا مشاكل في التحقق من المستندات الإدارية وتعقب سرقة الهوية”. وتبقى الحقيقة أن هذه الظاهرة موجودة وليست جديدة.

وتعد جريمة استغلال المهاجرين غير النظاميين ثاني جريمة يتم تسجيلها في مجال العمل غير القانوني. وقد مثلت هذه الأخيرة 11٪ من جميع المخالفات في عام 2016.

وهي حقيقة أكدها رئيس كبير في أحد القطاعات المعنية. وترسل الحكومة إشارة قوية للحد من هذه الهجرة غير الشرعية عن طريق تفعيل هذه الضوابط .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى