تمديد رخصة متحف اللوفر أبوظبي حتى عام 2047 مقابل 165 مليون يورو

تم تمديد ترخيص متحف اللوفر أبو ظبي لمدة 10 سنوات حتى عام 2047، في خطوة ستسدد فيها العاصمة الإماراتية 186.7 مليون دولار (165 مليون يورو) بين عامي 2022 و2023 للعقد الإضافي. 

الشراكة بين فرنسا والإمارات

اتفق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، خلال زيارة ماكرون للإمارات، الجمعة، على تمديد الشراكة لمدة 10 سنوات لمتحف اللوفر أبوظبي، ووقعت الاتفاقية وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو. في المقابل، وافق متحف اللوفر على إقراض أربعة من أعماله، لم يتم الكشف عن تفاصيلها.

وقالت باشلو لوكالة فرانس برس “كان من المهم جدًا تمديد الاتفاقية على المدى الطويل لأن متحف اللوفر أبو ظبي رائع للغاية ويثير الدهشة في كل من يزوره. هذا الاتفاق له إيجابيات فقط.”، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس

تم افتتاح متحف اللوفر أبوظبي، الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل، في عام 2017. تم إنشاؤه بموجب اتفاقية حكومية دولية عام 2007 بين باريس وأبو ظبي والتي كان من المقرر افتتاحها في عام 2012.

تأخر الافتتاح بسبب الأزمة المالية العالمية ولاحقاً بسبب انخفاض أسعار النفط مما دفع الإمارة إلى كبح جماح إنفاقها.

وبموجب اتفاقية مدتها 30 عامًا، ستقدم فرنسا الخبرة وإقراض الأعمال الفنية وتنظيم المعارض مقابل 1.16 مليار دولار كما دخل متحف أبوظبي في شراكة مع المتاحف والمؤسسات الثقافية في العالم العربي، ويتم عرض المجموعات التي حصلت عليها سلطات أبوظبي في المتحف.

قال المتحف في بيان صدر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، إنه قبل أن يُجبر على الإغلاق أثناء تفشي كوفيد -19، اجتذب أكثر من مليوني زائر في أول عامين من تشغيله.

عقد السلاح

قدمت الإمارات طلبية بقيمة 19 مليار دولار لشراء 80 طائرة مقاتلة من طراز رافال و 12 طائرة هليكوبتر عسكرية يوم الجمعة، مما أدى إلى تعميق العلاقات الاقتصادية والسياسية مع فرنسا من خلال عقد الأسلحة، بحسب رويترز.

وقالت الرئاسة الفرنسية إنه تم توقيع الاتفاق بين محمد بن زايد وماكرون ضمن مراسم على هامش معرض دبي إكسبو 2020.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي في بيان “هذا العقد يعزز شراكة استراتيجية أقوى من أي وقت مضى ويساهم بشكل مباشر في الاستقرار الإقليمي”.

جاء الإعلانان خلال زيارة ماكرون للإمارات، والتي تأتي في إطار جولة خليجية تستغرق يومين. ماكرون سيزور أيضًا قطر والمملكة العربية السعودية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى