تقطع السبل بالعديد من المواطنين البلجيكيين بعد تعليق المغرب للرحلات الجوية + (فيديو)

أوقف المغرب جميع روابطه الجوية بسبب انتشار متحور أوميكرون الجديد. ولم يكن بالامكان الدخول إلى البلاد منذ منتصف ليل أمس.

علق المواطنون البلجيكيون في المغرب، خاصة في مراكش أو الدار البيضاء، بعد حظر المغرب للرحلات الجوية. وهذا هو الحال مع كريم الذي ذهب في إجازة لمدة 5 أيام مع زوجته وابنه الصغير. وكان من المقرر أن تعود العائلة إلى بلجيكا على متن الطائرة هذا الصباح.

ويقول كريم: “لقد تم تحذيرنا فقط من خلال الشبكات الاجتماعية من أن المغرب سوف يغلق حدوده. وفي 29 نوفمبر، في حوالي الساعة الواحدة ظهرًا، تم إلغاء رحلتي. وبمجرد علمي بذلك، حاولت شراء تذاكر أخرى عبر الإنترنت ولكن لم يكن هناك أي منها. تم شرائها كلها”.

وقد سافر كريم وزوجته مع طفلهما الأصغر إلى المغرب، تاركين ورائهم ابنهما البالغ من العمر 10 سنوات مع جده وجدته، حتى يتمكن من الذهاب إلى المدرسة. وهم لا يعرفون متى سيكونون قادرين على العودة.

ويوضح كريم: “قد نضطر إلى البقاء 14 يومًا، وربما أكثر إذا قامت السلطات المغربية بتمديد الفترة. لا أعرف. لا نتلقى أي معلومات. أنا وزوجتي نعمل، ولدينا قروض ندفعها … ولم يتبق لدينا أي إجازات تقريبًا. لا يزال لدي 4 أو 5 أيام متبقية، وهذا يعني أنه بعد ذلك، لن يكون لدي أجر”.

رحلات عودة

وتشير الشؤون الخارجية البلجيكية إلى تعليق جميع الرحلات من وإلى المملكة المغربية لمدة أسبوعين على الأقل، اعتبارًا من يوم الاثنين 29 نوفمبر 2021 الساعة 11:59 مساءً. وتدعو الشؤون الخارجية المسافرين إلى التسجيل على موقع Travellers Online. حتى الآن، تم تسجيل 690 شخصًا بالفعل على الموقع.

وقد فعل كريم الشيئ نفسه واتصل أيضًا بالسفارة البلجيكية. وهو الآن ينتظر آملا في التمكن من ركوبه هو وأسرته في رحلة خاصة إلى بلجيكا.

في اتصال مع المتحدثة باسم الشؤون الخارجية، ماري تشيرشاراري، أكدت هذا الصباح، مع ذلك، أنه “يتم التخطيط لرحلات تجارية أخرى وأنه يتم تشجيع الناس على الاتصال بشركات الطيران الخاصة بهم، لمعرفة الخيارات المتاحة في إطار هذه الرحلات في الأيام المقبلة”.

لكن كريم يقول إن هذه الرحلات “ممتلئة بالفعل”. ولذلك، يبقى الوضع في الوقت الحاضر غير واضح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى