تعليق حكم طرد عائلة سورية لاجئة بعد تعاطف بلدة Oufet البلجيكية معهم

آية سيدة سورية تبلغ من العمر23 سنة. وهي ام للطفلين عمر وليمار 5 و7 سنوات. العائلة مندمجة بالكامل ومنذ سنتين داخل المجتمع البلجيكي في منطقة ‘افيت’ الناطقة بالفرنسية.

الأم آية تتوفر على عقد تطوعي مع البلدية بالإضافة إلى أنها تعمل في قرية Televie واما الابن عمر فيمارس رياضة الجودو بينما بدأ ليمار في رياضة الجمباز.

تجدرالاشارة الى ان CGRA (المفوضية العامة للاجئين وعديمي الجنسية) قد رفضت طلب اللجوء الخاص بهم، لذلك اضطر السوريون إلى مغادرة الأراضي البلجيكية للعودة إلى اليونان.

في 19 من أكتوبر تحركت البلدة بكاملها لدعم الأسرة السورية

يروي محامي الأسرة إريك راسكين وهو موظف في إدارة البلدية ومقرّب من العائلة حيثيات القضية قائلا: اب عنيف ينتظرهم هناك في بلد يعاني الدمار خلق تضامن وتعاطف منقطع النظير مع هذه الأسرة.

اذ تم جمع 1،248 توقيعًا من الساكنة بالإضافة إلى مدرسة سان جوزيف الأساسية المجانية حيث يتعلم عمر وليمار ليتم تقديم الاستئناف إلى CCE (مجلس المنازعات الخارجية) في 25 أكتوبر، يضيف إريك راسكين: “بعد إرسال الاستئناف ، تم تعليق إجراءات الإخلاء”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى