تسريح جماعي للبحارة البريطانيين يتسبب في اندلاع العديد من الاحتجاجات

تظاهر المئات من البحارة في مدن الموانئ الإنجليزية الرئيسية، بسبب تسريح أكثر من 800 موظف في شركة P&O Ferries للعبّارات.

جاء ذلك نتيجة خسائر ارتفاع أسعار الوقود، فيما أشارت المصادر إلى أن “المظاهرات شارك فيها مئات الأشخاص في ليفربول ودوفر وكينجستون أبون هال، كما تم تنظيم احتجاجات في دبلن، وميناء روتردام”.

فقد رفض عمال الرصيف تحميل سفينة كانت تستعد للمغادرة تضامنًا مع البحارة في P&O Ferries.

وكانت الشركة التي تسيطر عليها شركة “دبي العالمية للخدمات اللوجستية ومقرها دبي”، قد أعلنت الأسبوع الماضي، إنها “ستعلق جميع العمليات للأيام القليلة المقبلة”، وأخطرت 800 بحار بـ”التسريح الفوري” ونصحت العملاء باستخدام مشغلين آخرين.

تسريح جماعي للبحارة البريطانيين يتسبب في اندلاع العديد من الاحتجاجات

كما أكدت مصادر مطلعة، أن “الشركة ستستبدل الطواقم التي يعمل بها بحارة بريطانيون، بعمال أجانب أرخص”.

هذا وقد دعت الحكومة البريطانية من جهتها، رئيس الشركة “بيتر هبليثويت” إلى ترك منصبه، والذي اعترف بأن “الفصل الجماعي للموظفين دون التشاور المسبق مع النقابات العمالية يعد انتهاكًا للقانون”.

وقال رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” إنه “يستعد لاتخاذ إجراءات قانونية ضد الشركة المشغل”.

وتشغّل “P&O Ferries” طرق العبارات التي تربط بريطانيا بأوروبا عبر القناة الإنجليزية وإيرلندا عبر البحر الأيرلندي، بالإضافة إلى الشحن داخل أوروبا عبر بحر الشمال.

كما أعلنت الشركة بدورها، أنها “اضطرت إلى اتخاذ إجراءات جذرية بسبب الخسائر المتزايدة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى