بلدية بلجيكية تجبر المواطنين على ارتداء قناع الوجه في الأماكن العامة

حتى 30 أبريل، يعد ارتداء قناع الوجه إلزامياً مرة أخرى في المراكز التجارية والأسواق في مولينبيك، وذلك للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ12 عاماً.

لماذا؟

منذ 7 مارس تم غيير الكود إلى اللون الأصفر، لم يعد إرتداء القناع إلزامياً في الأماكن العامة.

ارتداء القناع يفرض فقط في مؤسسات النقل العام والرعاية الصحية.

لكن لا يزال موصى به للغاية.

في مولينبيك، قررت رئيسة البلدية “كاثرين موريو” المضي قدماً وجعل ارتداء القناع إلزامياً مرة أخرى في شوارع معينة من البلدية.

أمر الشرطة الصادر بتاريخ 1 أبريل ينص على ما يلي:

“ارتداء قناع يغطي الأنف والفم إلزامي للأشخاص إلزامي البالغ عمرهم 12 عاماً أو أكثر الذين يتنقلون في الشوارع التالية:

شارع ريباوكورت، شوسي دي نينوف، شوسي دي غاند، بارفيس سان جان بابتيست، وفي الشارع الذي يقع فيه مركز الفحص المجتمعي لفيروس كورونا،

وفي الشارع الذي يقع فيه مركز التطعيم الجماعي لفيروس كورونا.

بلدية بلجيكية تجبر المواطنين على ارتداء قناع الوجه في الأماكن العامة
بلدية بلجيكية تجبر المواطنين على ارتداء قناع الوجه في الأماكن العامة

أماكن تفعيل القرار

“تفصيلأ للأمر. هذه ليست الأماكن الوحيدة. كما ينص المرسوم على أن ارتداء الأقنعة إلزامي للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكثر في جميع أسواق البلدية،

وأسواق السلع المستعملة، والأسواق المختلطة وكذلك في الأماكن التي يمكن للجمهور الوصول إليها في مباني البلدية.

ولتبرير تنفيذ هذا المرسوم حتى نهاية شهر أبريل، تعتمد رئيسة البلدية على احصائيات Sciensano والتي تقول:

“تم اكتشاف 4659 حالة إيجابية جديدة في العاصمة بروكسل خلال الأسبوع من 22 إلى 28 مارس 2022،

وهذا يمثل زيادة بنسبة 16% في معدل الإصابات مقارنةً بالأسبوع السابق”. كما يقول أمر الشرطة الذي يوضح أيضاً معدلات التطعيم في منطقة بروكسل.

فأن 62.72% من السكان هم أشخاص تلقوا جرعه واحدة على الأقل من اللقاح، و 61.47% أشخاص تم تطعيمهم بالكامل،

بينما كان المعدل للأشخاص الذين تلقوا جرعة معززة 36.94% في العاصمة بروكسل.

بلدية بلجيكية تجبر المواطنين على ارتداء قناع الوجه في الأماكن العامة
بلدية بلجيكية تجبر المواطنين على ارتداء قناع الوجه في الأماكن العامة
  • غرامة المخالفة 350 يورو

يجب الحذر.

إن فعالية اللقاح ضد متغيرات الفيروس التاجي غير معروفة حتى الآن.

لذلك فإن اليقظة مطلوبة دائماً.

في الأماكن التي تنعم بمستوى عالٍ من الثراء، يصعب احترام التباعد الاجتماعي،

وهو ما يبرر الإجراء لتوسيع نطاق ارتداء جهاز حماية الأنف والفم الإجباري في الأماكن ذات المستوى المرتفع من الثراء لتجنب نشاط الفيروس.

“في الفترة الحالية عندما يكون لدينا الكثير من الناس في الشوارع التجارية، نفضل أن نتوخى الحذر. ونحن نتوقع الأمور، خاصةً مع تزايد الحالات”.

وفق تصريح العمدة “كاثرين موريو”.

صحيح أن فترة رمضان لها الأثر في أن الكثير من الناس يجدون أنفسهم في شوارع مولينبيك في نفس الوقت.

يمكن معاقبة الأشخاص الغير ملتزمين بارتداء القناع بغرامة إدارية بحد أقصى 350 يورو.

اقرأ أيضاً: النائب الفلمنكي يتخذ قرارات حاسمة لجذب الباحثين عن عمل ومنع فرارهم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى