بلجيكا: مغربيان يفران من سجن مدينة آرلون

حسب عناصر التحقيق الأولى، عملية الهروب مرتجلة وغير مخطط لها.

انطلق ثلاثة نزلاء، مساء الجمعة، للفرار من سجن مدينة آرلون (Arlon). وقد ألقى الحراس القبض على أحد الرجال الثلاثة. الاثنان الآخران لا يزالان طليقين.

وبحسب عناصر التحقيق الأولى، سيكون عملية الهروب مرتجلة وغير مخطط لها. وبحسب ما ورد حاول الأفراد الثلاثة تسلق أول جدار للوصول إلى القاعة المستديرة مساء يوم الجمعة حوالي الساعة 7 مساءً. ثم عبروا السياج الثاني. وبحسب ما ورد تم اعتراض الشخص الثالث بعد أن سلك طريقا آخر.

ويقيم المغربيان الفاران في بلجيكا بشكل غير نظامي. الأول، أمين العلوي، من مواليد 2004، أدين مرتين في عام 2021 من قبل محكمة بروكسل الجنائية بتهمة السرقة مع العنف أو التهديد وكان سيقبع في السجن لمدة 48 شهرًا.

وأصدرت ضد الثاني، عز الدين طوزي، من مواليد 1994، عدة إدانات من قبل محكمة بروكسل الجنائية بتهمة السطو والإقامة غير القانونية وحمل الأسلحة ومحاولة السرقة والاعتداء والضرب.

وحسب مكتب المدعي العام في لوكسمبورغ الهاربان لا يعتبران خطرين.

وقال القاضي في وقت متأخر من بعد ظهر يوم السبت، إن جلسة الاستماع للمحتجز الثالث، وهو ليبي يبلغ من العمر 30 عاما أدين بالسرقات، ما زالت جارية.

لم يتم استبعاد الفرضية القائلة بأن المعتقلين الثلاثة حصلوا على مساعدة خارجية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى