بلجيكا: لن يتم تخصيص مساعدات للوالونيين المتضررين من ارتفاع أسعار الطاقة!

بسبب عدم وجود إجماع داخل الحكومة الوالونية، تخلى وزير الطاقة، فيليب هنري، عن خطته لإصدار مساعدات مباشرة للوالونيين المتضررين من ارتفاع الأسعار.

قبل عدة أسابيع، ذكر الوزير فيليب هنري إمكانية تقديم مساعدات للوالونيين المتأثرين بارتفاع فواتير الطاقة.

أين نحن من مشروع المساعدات هذا؟

كنت قد قلت أنه من الممكن تصور تدخل على المستوى الإقليمي في الإجراءَات الفيدرالية. ولكن منذ ذلك الحين، اتخذت أزمة الطاقة بعدًا جديدًا بالكامل بسبب غزو الروس لأوكرانيا. كما أصبح من الواضح أن الإجراءَات الفيدرالية نفسها أصبحت غير كافية.

وبالتالي؟

لم ترغب الحكومة الوالونية في تخصيص هذه المساعدة بسبب وضع الميزانية المعقد. يجب الاعتراف بأن الأزمات تتراكم.

ماذا اقترحت على الحكومة الوالونية؟

كان من بين الاحتمالات التدخل المباشر في تخفيض مبلغ فاتورة الكهرباء و/أو الغاز بطريقة مماثلة لما تفعله الحكومة الفيدرالية. وكان من الضروري تحديد المبالغ التي سيتم منحها والأشخاص المعنيين بهذه المساعدات. ولكن، اتضح سريعا أن المبالغ التي ستصرفها الحكومة الوالونية أعلى بكثير من الميزانية المتاحة.

ولذلك لم أستطع إقناع الحكومة. وذلك لأن المشكلة على أي حال تجاوزت قدرات الإقليم.

ما هي الخيارات الأخرى التي يتم النظر فيها؟

هناك مسار آخر يتم النظر فيه: إلغاء إلزامية إجراء تدقيق للحصول على مساعدة تغيير السخانات ونظام التدفئة. هذا الخيار لا يطرح مشكلة على المستوى السياسي بل على المستوى التقني. ومع ذلك، يجب أن نكون قادرين على الانتهاء من دراسته في الأسابيع القليلة المقبلة.

إزالة التدقيق .. هل هذه إضافة حقيقية للمواطن؟

نعم. بشكل عام، لا يغير المواطن أجهزة التدفئة حتى تتوقف عن العمل، لكن اليوم هناك أجهزة أكثر كفاءة وتستهلك كميات أقل من الطاقة. ويمكن أن تصل مساعدات تغيير نظام التدفئة إلى عدة آلاف من اليوروهات.

ومع ذلك، فهذه المساعدة مشروطة حاليًا بإجراء تدقيق عام للمبنى، مما يؤدي إلى حدوث تأخير في الأعمال.

لكن ارتفاع الأسعار قد يمنع الوالونيين من الاستثمار في نظام تسخين أو تدفئة جديد

هذه المساعدة لا تحل المشكلة على المدى القصير. سنعاني دائمًا من نفس المشكل إذا لم نقلل استهلاكنا للطاقة حتى نصبح أكثر استقلالية. ويُوضح الوضع الحالي الحاجة المطلقة لتقليل الاستهلاك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى