بلجيكا: غرامة تصل إلى 800 ألف يورو إذا استخدمت جوازا صحيا زائفا في هذه المنطقة

الجواز الصحي ساري المفعول منذ يوم الاثنين وستكون العقوبات القصوى هائلة في حالة التزوير . لكن حتى الآن، لم يتم إجراء أي عمليات تفتيش في مقاطعة لوكسمبورغ.

منذ يوم الاثنين، أصبح الجواز الصحي أساسيا للاستمتاع بالسينما أو المطعم أو دخول الصالات الرياضية.

وتبقى الحقيقة أن عدم الامتثال للجواز يمكن أن يكون مكلفًا، حيث تصل الغرامة إلى 500 يورو للزوار و 2500 يورو للمنظمين.

لكن من الناحية العملية، تبدو عمليات التفتيش والتغريم معقدة. وتجد الشرطة نفسها عالقة في موقف يجعل من الصعب عليها التقرير بوضوح في نوع المخالفة التي يجب تحريرها.

حتى أن بعض مناطق الشرطة قررت في الوقت الحالي عدم مراقبة الجوازات الصحية. هذه هي حالة شرطة منطقة Semois et Lesse حيث يريد رئيسها، فنسنت ليونارد، توخي الحذر في تحرير المخالفات:

“إذا تلقينا معلومات واضحة ودقيقة عن نقص صارخ في عملية تفتيش ما تخص الجواز الصحي فسوف نتدخل. ولكن في الوقت الحالي، لقد نقلت رسالة للعناصر مفادها عدم القيام بمهام على هذا المستوى حاليا. هناك الكثير من الأسئلة التي ليست لنا إجابة حولها فيما يخص عمليات تفتيش الجواز الصحي”.

ويضيع مفوض الشرطة لمنطقة Famenne-Ardenne المجاورة:

“لقد أرسلت بريدًا إلكترونيًا إلى جميع زملائي حتى نتمكن من إيجاد سياسة رقابة منسقة في جميع أنحاء المنطقة”.

لكن وجب التذكير أن استخدام جواز صحي مزيف يخضع لعقوبات صارمة. وتقول آن صوفي جيلموت، موظفة قضائية في مكتب المدعي العام في لوكسمبورغ:

“السياسة الجنائية تملي علينا مقاضاة مستخدمي الجوازات الصحية المزيفة. يمكن أن تؤدي العقوبات القصوى إلى السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات وغرامة قدرها 800.000 يورو. وذلك لأن تقديم جواز صحي مزيف يرقى إلى ارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون تتمثل في التزوير واستخدام وثائق مزيفة. وهذا يشرح الحد الأقصى للعقوبات التي يمكن أن تكون شديدة بشكل خاص. لكن لن يطبق أي قاض أقصى عقوبة … “

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى