بلجيكا: عدة مساجد تتلقى رسائل بريد تضم رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد ﷺ

تقدمت المساجد بشكوى بينم دخلت السلطة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا كطرف مدني.

منذ الأسبوع الماضي، تلقت عدة مساجد في فلاندرز ومنطقة بروكسل رسالة مجهولة المصدر تحتوي على منشورات ورسوم كاريكاتورية تسيء إلى الرسول محمد ﷺ وتنعت الإسلام بـ”دين الإرهاب والنفاق”.

قامت السلطة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا على الفور بدعوة المساجد المعنية لتقديم شكوى إلى النيابة العامة. وقد قام مسجدان على الأقل بذلك في بروكسل. ويتم حاليا التواصل مع الشرطة الفيدرالية.

كما أن الرسومات مصحوبة باقتباسات من القرآن الكريمة والسنة تم تجريدها من سياقها لتبدو وكأنها تتحدث عن الكراهية والحرب وإبادة غير المسلمين.

والواضح أن هذه الرسوم الكاريكاتورية تهاجم المسلمين وتطعنهم في دينهم مع اقتراب شهر رمضان الكريم. بل وتم إدراج لافتة تحظر الطعام الحلال في هذه الرسائل البريدية المقيتة.

بالنسبة للسلطة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا، فإن هذه المنشورات صادمة لأن اللحظة المختارة ليست بريئة: قبل عشرة أيام فقط من بداية شهر رمضان. كما إنها تتعارض مع مبادئ وقيم السلام والتضامن التي يحملها الإسلام.

في بروكسل، كانت أولى المساجد التي استلمت هذه الرسائل البريدية تركية ومغربية. ومن المتوقع العثور على المزيد في صناديق بريد المساجد الأخرى في الأيام القادمة.

وتشير العلامة البريدية أنه تم إرسال الرسائل من Gand كما أنا العناوين مكتوبة بالهولندية.

وتؤكد السلطة التنفيذية أنها ستكون طرفًا مدنيًا في هذه القضية.

أخيرًا، تم إبلاغ عمدة مولينبيك أيضًا. وقد اتصلت كاثرين موريو على الفور بالشرطة الفيدرالية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى