بلجيكا: ستبدأ تخفيضات الشتاء اعتبارا من اليوم الاثنين

في مواجهة تدابير كوفيد الصارمة وانتشار متحور أوميكرون، بالكاد يتوقع واحد من كل أربعة تجار عاما أفضل مما كان عليه الحال في يناير 2021.

وفقًا للنقابة المحايدة للمستقلين (SNI)، التي تدعو إلى النظر في تمديد فترة التخفيضات، التجار متشائمون بسبب القيود المرتبطة بالأزمة الصحية والنجاح المتزايد للمبيعات عبر الإنترنت.

ويصادف اليوم الاثنين 3 كانون الثاني (يناير) بداية فترة التخفيضات التي تنتهي عادة في 31 يناير.

وتشير النقابة في بيان صحفي:

“في مواجهة التدابير الصحية الصارمة وانتشار متحور أوميكرون، بالكاد يتوقع واحد من كل أربعة تجار عاما أفضل مما كان عليه الحال في يناير 2021، والذي كان بدوره ضعيفا جدا فيما يتعلق بحجم المبيعات مقارنة بعام 2020”.

ويخشى التجار من أن القرارات الأخيرة للجنة الاستشارية، لا سيما فيما يتعلق بقصر التسوق على شخصين، سيخلق حاجزًا نفسيًا جديدًا للعملاء.

وتضيف النقابة: “ومع ذلك، فقد ثبت بالفعل من خلال الدراسات، ولا سيما تلك الخاصة بمعهد باستير، أن المتاجر لا تتسبب في انتشار كوفيد” بشكل كبير.

ولذلك تطالب النقابة بتمديد فترة التخفيضات الشتوية كما كان الحال في عام 2021. وتبقى هذه الفترة ضرورية لتجديد المخزونات وجلب الزبناء وتحقيق الأرباح و، الأهم، تجنب الإفلاس ـ خاصة وأن القطاع عانى بشكل مهول من تبعات كوفيد خلال السنتين الماضيتين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى