بلجيكا: رئيس حزب N-VA ينتقد سامي مهدي بسبب “سوء إدارته” لأزمة اللاجئين الأوكرانيين

انتقد رئيس حزب التحالف الفلمنكي الجديد (N-VA) ورئيس بلدية أنتويرب بارت دي ويفر مرة أخرى بشدة الطريقة التي يتعامل بها كاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي مع مسألة اللاجئين الأوكرانيين.

وقال يوم الأحد “لا يمكنك أن تفعل ما هو أسوأ”.

وبحسب بارت دي ويفر، فإن كاتب الدولة مهدي يحاول “إبراء ذمته من مسؤولياته”.

وسبق وتناقش بارت دي ويفر وسامي مهدي عدة مرات في الأسابيع الأخيرة حول مقاربة ملف اللاجئين.

“قرار سيء”

ويؤكد رئيس حزب التحالف الفلمنكي الجديد أن سامي مهدي يراكم الأخطاء. وفقًا لبارت دي ويفر، كان “قرارًا سيئًا” منح لاجئي الحرب وضع الحماية تلقائيًا، حيث يعطيهم ذلك حقوقًا اجتماعية معينة مثل دخل الاندماج.

ويعتقد الأخير أن سامي مهدي يرمي المسؤولية إلى المواطنين والأقاليم والسلطات المحلية.

توفير المساكن

في غضون ذلك، يحث كاتب الدولة سامي مهدي المناطق على سرعة توفير السكن للاجئين. وحسب قوله، هناك حاجة إلى أماكن إضافية بسرعة.

لكن رئيس حزب التحالف الفلمنكي الجديد استقبل لم يرقه ذلك وعلق على هذا الموضوع قائلا: “اعفوني من هذا. لقد خسر سامي مهدي بالفعل. لا يمكن حتى حل مشكلة تسجيل اللاجئين الأوكرانيين”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى