بلجيكا: بعد البشر، فرض الحجر على جميع الدواجن بعد اكتشاف حالة إصابة بأنفلونزا الطيور !

نظرًا لاكتشاف حالة إصابة بسلالة انفلونزا H5N1 في بطة برية في بلدية شيلد، أمر وزير الزراعة ديفيد كلارينفال، اليوم الجمعة، بناءً على نصيحة الوكالة الفيدرالية لأمن السلسلة الغذائية، بحجر الدواجن في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من 15 نوفمبر.

وسيتم تطبيق فترة “الخطر المرتفع” اعتبارًا من هذا التاريخ في جميع الأراضي الفرنسية، مما يجعل ضروريا حجر المربين المحترفين للدواجن ـ باستثناء النعام.

ويجب أيضًا إطعام جميع الدواجن وسقيها في الداخل. كما يُمنع ري الحيوانات بالمياه من خزانات المياه أو المياه السطحية أو الأمطار التي يمكن للطيور البرية الوصول إليها.

وتهدف هذه الإجراءَات إلى منع الحيوانات في المزارع المهنية من الاحتكاك بالطيور البرية المصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، وبالتالي الحد من انتشار الأخير.

وقد صرح الوزير كلارينفال “من خلال فرض فترة “الخطر المرتفع” نريد منع هذا المرض من إصابة دواجننا ومنع الضرر الذي عانى منه قطاع الدواجن في الماضي”.

وتطلب الوكالة الفيدرالية لسلامة السلسلة الغذائية أيضًا من المواطنين الإبلاغ عن الطيور البرية النافقة عبر رقم الهاتف المجاني:

0800/99.777

أخيرًا، تذكر الوكالة أن فيروس H5N1 ليس خطيرًا على البشر ولذلك تعتبر لحوم الدواجن والبيض آمنة للأكل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى