بلجيكا: اتحاد تجار الوقود يؤكد أن الوضع على وشك الانفجار وأن مئات محطات الوقود قد تغلق

انتهى الاجتماع بين السلطات و إينيرجيا (Energia)، الاتحاد القطاعي في بلجيكا للشركات التي تقدم حلول الطاقة للتنقل والتدفئة. ويقول جان بينوا شيرانز، المتحدث باسم إينيرجيا أنهم بصدد التوصل إلى اتفاق.

وقدم كلا الطرفين مقترحات وستجتمع الأطراف المختلفة يوم الجمعة الساعة 5 مساءً.

سخط الاتحاد البلجيكي لتجار الوقود

الاتحاد البلجيكي لتجار الوقود أفاد بأن الوضع “على وشك الانفجار. بالمعدل الحالي، لن يكون لدينا حلول حتى الأسبوع المقبل، لقد حلت لوكسمبورغ هذه المشكلة في غضون 24 ساعة، ولا يمكننا المضي قدمًا على هذا النحو … غدًا، قد تغلق مئات المحطات … البعض الآخر سيعرض سعر 2.44 يورو بدلاً من 2.20 يورو للتر. لسنا هنا لنفلس”.

الحفاظ على الحد الأقصى لسعر اللتر في محطات الوقود

وأكد يوم الخميس وزير الاقتصاد بيير إيف درمان، في ختام اجتماع تشاوري مع إينيرجيا تم تنظيمه مع وزيرة الطاقة فاندير ستراتين: “سيتم الحفاظ على الحد الأقصى لسعر اللتر في محطات الوقود”

ويضيف الأخير: “بالحفاظ عليه، سنضمن أيضًا عدم وجود أي تأثير على الموزعين وأنهم لن يضطروا إلى البيع بالخسارة”.

وأعرب قطاع الطاقة في الصباح عن مخاوفه من الاضطرار إلى بيع بالخسارة. وأكد الاتحاد البلجيكي لتجار الوقود، الأربعاء، توقف مائة محطة وقود عن تسليم البنزين أو الديزل بسبب البيع بالخسارة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى