بلجيكا: إليكم جميع الإجراءَات الصحية الجديدة التي قررتها لجنة التشاور اليوم !

انعقدت لجنة تشاور جديدة يوم الجمعة 3 ديسمبر 2021. وفيما يلي الإجراءَات التي تم اتخاذها للحد من انتشار الفيروس في بلجيكا.

التعليم

يجب أن تأخذ المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال عطلة، لكنها لن تكون 10 أيام، بل أسبوعًا. بشكل ملموس، ستبدأ عطلة عيد رأس السنة يوم الاثنين، 20 ديسمبر، وبالتالي ستستمر 3 أسابيع. ومع ذلك، سيتم توفير رعاية الأطفال للوالدين الذين ليس لديهم حل رعاية.

➜ إغلاق الفصول اعتبارا من حالتين إيجابيتين

➜ نشر أجهزة الكشف عن ثاني أكسيد الكربون بأسرع ما يمكن في كل فصل دراسي وغرفة يتجمع فيها العديد من الأشخاص: بدءًا من معدل 900 جزء في المليون، سيتم فتح النافذة. كما ستم تعليق الدروس إذا تم تجاوز معدل 1200 جزء في المليون.

➜ ستكون الكمامات إجبارية اعتبارا من سن 6 سنوات، حتى في المدرسة: بدءًا من يوم الاثنين!

➜ حظر جميع الأنشطة اللامنهجية.

➜ بالنسبة للتعليم الثانوي، لا يوجد إغلاق، ولكن سيتم تنظيمه بطريقة “هجينة” حتى فترة الامتحانات (والتي ستتم بشكل حضوري). سيتمكن الطلاب الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الأدوات الرقمية من الاستفادة من التعلم عن بعد داخل المدرسة.

➜ يتبع التعليم الفني قصير المدة نفس القواعد المطبقة على التعليم الابتدائي والثانوي.

➜ بالنسبة للتعليم العالي: يتم تطبيق الكود البرتقالي.

➜ سيتم تنظيم التعليم الحضوري للتلاميذ الأكثر ضعفا. وسيحدد وزراء التعليم الإجراءَات التي سيتم العمل بها في القريب العاجل.

الكمامات

سيصبح ارتداء الكامات إلزامياً اعتبارا من سن 6 سنوات، أينما كانت سارية المفعول.

التلقيح

➜ سيحرز فريق عمل التلقيح تقدمًا سريعًا في تلقيح الأطفال دون سن 12 عامًا، نظرًا لأهمية التلقيح في مواجهة التحدي الوبائي في التعليم.

المقاهي والمطاعم

➜ لم يتغير شيء: ستغلق اعتبارا من الساعة 11 مساءً حتى 5 صباحًا، 6 أشخاص لكل طاولة كحد أقصى، جالسون فقط.

الفقاعة الاجتماعية

➜ لن تكون هناك “فقاعة اجتماعية”! لكن توصي لجنة التشاور بالحد من الاتصالات قدر الإمكان ويفضل أن يكون اللقاء بالخارج.

➜ كما تشجع لجنة التشاور على استخدام الاختبارات الذاتية

الأحداث والتجمعات

في الداخل

➜ الأحداث مع أكثر من 200 شخص في الداخل ممنوعة اعتبارا من يوم الاثنين. يتعلق هذا، على سبيل المثال، بالحفلات الموسيقية الكبيرة.

➜ فيما يتعلق بالأحداث الصغيرة (مع أقل من 200 مشارك)، فإنها لا تزال ممكنة. لذلك يمكن أيضًا أن تظل دور السينما والمسارح مفتوحة، بشرط أن يكون هناك أقل من 200 شخص في الداخل مع ضرورة الجلوس (مع الكمامات إجبارية والجواز الصحي والتباعد الاجتماعي).

في الخارج

تشير اللجنة إلى أن المنظمين مسؤولون عن تدابير مراقبة الحشود. وتدعو اللجنة السلطات المحلية إلى مراقبة هذه الإجراءَات بصرامة. إذا تعذر مراعاة هذه الإجراءَات، يجب إلغاء هذه الأحداث.

اجتماعات / أنشطة خاصة بالداخل

➜ تُحظر جميع الاجتماعات / الأنشطة الخاصة بالداخل، باستثناء:

ـ الاجتماعات الخاصة التي تُعقد في المنزل أو في أماكن إقامة سياحية صغيرة ؛

ـ الاجتماعات الخاصة التي تعقد فيما يتعلق بحفل زفاف أو جنازة ؛

ـ ممارسة الرياضة في الداخل ؛

ـ التدريب الرياضي؛

ـ ممارسة الأنشطة المهنية (على سبيل المثال، محترفي الرياضة والموسيقى) ؛

ـ لقاءَات مع الفئات الضعيفة (محو الأمية، إلخ).

المسابقات الرياضية

➜ لا يزال مسموحًا للجمهور في الأحداث الرياضية الخارجية.

➜ تحظر المسابقات الرياضية الداخلية للهواة.

➜ يحظر حضور الجمهور خلال المسابقات الرياضية الاحترافية التي تنظم في الداخل.

➜ يمكن أن يكون كل مشارك حتى سن 17 عامًا برفقة شخصين بالغين.

العمل

➜ لم يتغير شيء فيما يخص العمل عن بعد: 4 أيام في الأسبوع.

➜ يحظر إنشاء الاحتفالات والتجمعات داخل الشركة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى