أخر الأخبار

بسبب طبق عدس.. لاجئ سوداني يضرب زوجته ويحاول رميها من الشباك في فرنسا

أصدر القضاء الفرنسي في مدينة نيور غرب فرنسا حكمه على لاجئ سياسي سوداني يبلغ من العمر 32 عاما بالسجن لمدة 9 أشهر، لمحاولته إلقاء زوجته من الطابق الثاني.

وذكر موقع “لا نوفال ريبوبليك” الفرنسي أن القضاء حظر على المتهم الاتصال بالضحية والالتزام باتباع مسار معتدل لمنع ومكافحة العنف.

وقال الموقع في التفاصيل، إن المواطن السوداني صفع زوجته عدة مرات وأبرحها ضربا ثم حاول إلقاءها من شباك العقار بسبب طبق عدس، قبل أن تتدخل الشرطة الفرنسية لإنقاذها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتهم.

وكشفت الصحيفة الفرنسية أن الشاب المقيم في فرنسا منذ عام 2017 والذي يتمتع بوضع لاجئ سياسي أدين بتهمة الاعتداء على زوجته.

وأشارت إلى أن المدعى عليه هاجم زوجته التي استقبلها قبل 10 أيام من الحادثة، لأنها أرادت المغادرة بعد أن “أدركت أنه ليس الشخص الذي كانت تنتظره”.

وأوضحت الصحيفة أن الزوجان تعرفا على بعضهما في عام 2018 عبر الإنترنت وعاشا معا لمدة ثلاثة أسابيع على الأكثر بعد أول لقاء في مصر وذلك على الرغم من زواجهما الذي تم الاحتفال به في خريف عام 2019 في السودان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى