بروكسل: رضوان شهيد (الحزب الاشتراكي) يهاجم حزب (DéFI) بسبب قضية الذبـ. ـح دون صعق

تم نقل مشروع المرسوم الذي يهدف إلى فرض الصعق قبل أي ذبح إلى برلمان بروكسل. وقد هاجم زعيم الحزب الاشتراكي رضوان شهيد علنا ​​الحزب الفيدرالي الديمقراطي المستقل في هذا الصدد رغم أنه شريكه في الأغلبية.

وقال رضوان شهيد في هذا الصدد: “كان الحزب في وقت ما شريكًا موثوقًا به ومسؤولًا. ربما انتهى هذا الوقت”. والشريك المعني بكلام رضوان شهيد هو الحزب الديمقراطي الفيدرالي المستقل.

ويتعلق الأمر بمقترح مرسوم قُدِّم إلى البرلمان بمبادرة من نائب الحزب الديمقراطي الفيدرالي المستقل جوناثان دي باتول. وللتذكير، تم طرح هذا المشروع على طاولة الحكومة من قبل وزير رعاية الحيوان، برنارد كليرفيت (الحزب الفيدرالي الديمقراطي المستقل)، قبل نقله إلى برلمان بروكسل.

وستستمر معالجة النص خلال الأشهر القليلة القادمة ليتم تحديد جدولته ومناقشته داخل لجنة البيئة والتصويت عليه في نهاية المطاف في جلسة عامة.

ويؤيد حزب الخضر حظر الذبح بدون صعق: “من المهم معاملة الحيوانات بكرامة في جميع مراحل حياتها. كما أن نهاية حياتها جزء من هذا”.

ويقول رضوان شهيد أن تصرف الحزب الديمقراطي الفدرالي المستقل على أنه “غير مسؤول، خاصة وأن حكم المحكمة الدستورية لا يلزم بالتشريع في هذا الشأن”.

بالإضافة إلى ذلك، يأسف زعيم مجموعة الحزب الاشتراكي لأن الحزب الديمقراطي الفدرالي المستقل “ليس أكثر تركيزا لتنفيذ إعلان الحكومة بشأن التوظيف والاقتصاد في وقت تمر فيه العديد من القطاعات والشركات في بروكسل بأكثر من من الأوقات الصعبة في ضوء الأزمة الصحية التي أدت إلى أزمة اقتصادية وزيادة الهشاشة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى