بروكسل: العُثور على شاب قُبض عليه بتهمة السرقة ميتًا في حجز الشرطة

تم العثور على شاب من مواليد 2003، قبض عليه يوم الاثنين بعد سرقة بسيطة، ميتا في حجز الشرطة صباح الثلاثاء. تشير التقارير الأولية إلى أنه تناول جرعة زائدة من المخدرات. وهي معلومات لم يؤكدها مكتب المدعي العام في بروكسل.

وبحسب مصادرنا، فإن الشاب من ذوي السوابق بتهم تتعلق بالتمرد على الشرطة والسكر على الطريق العام. وبحسب ما ورد، تم القبض عليه يوم أمس بعد سرقة هاتف محمول ووضعه في زنزانة بمركز الشرطة الفيدرالية الواقع في شارع رويال في بروكسل.

وقال مكتب المدعي العام في بروكسل:

“في 13 كانون الأول (ديسمبر) 2021 في حوالي الساعة 2 مساءً، أصبحت الشرطة القضائية الفدرالية في بروكسل، شارع رويال، قلقة بشأن حالة الشخص الذي تم القبض عليه في اليوم السابق. واستدعوا سيارة إسعاف على الفور. عند وصولهم، بدأ المسعفون بتدليك قلب الشاب … للأسف تم إعلان الوفاة حوالي الساعة 3 مساءً. بعد التحقق، اتضح أن الضحية قد تفقده الطبيب قبل سجنه. وقال الأخير بأنه لا يحتاج إلى علاج طبي وأنه يمكن وضعه في زنزانته. بعد إبلاغه بالوقائع، طلب مكتب المدعي العام في بروكسل على وجه الخصوص استخراج صور المراقبة بالفيديو، وأمر بتدخل مختبر الشرطة القضائية الفيدرالية وطلب طبيبًا شرعيًا”.

ومن المقرر تشريح الجثة يوم الأربعاء من أجل إجراء التحليلات السمية على وجه الخصوص.

ويخلص مارتن فرانسوا، المتحدث باسم مكتب المدعي العام في بروكسل، إلى أن “التحقيق مستمر ولن يتم الإدلاء بأي تعليقات أخرى”.

إلياس عبدو

تذكرنا هذه القضية في وفاة إلياس عبدو، الجزائري البالغ من العمر 29 عامًا والذي كان يقيم بشكل غير قانوني في بلجيكا. وتوفي الشخص في يناير الماضي، أيضًا في حجز الشرطة في شارع رويال. وقد تم القبض على إلياس عبدو في 18 يناير / كانون الثاني بعد قيامه بعملية سرقة من أحد متاجر الألبسة الجاهزة بمركز دوكس بروكسيل التجاري.

Ilyes Abbedou.

بعد ستة أشهر، لا يزال سبب الوفاة غير محدد. ويقال إن الجزائري البالغ من العمر 29 عامًا قد استخدم الميثادون والبرازيبام، لكن أطروحة الجرعة الزائدة تم رفضها. في هذه المرحلة، لا يوجد حتى الآن تفسير لنزيف الضحية الداخلي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى