باريس : ليس هناك رغبة في أوروبا وأمريكا لخوض حرب مع روسيا

قالت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، اليوم الجمعة، إنه ليس هناك رغبة في أي من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية لخوض حرب مع روسيا، وذلك عقب الهجوم الروسي ضد أوكرانيا.

وأضافت الوزير الفرنسية في تصريحات نقلتها قناة “يورونيوز” الأوروبية أن “ما نريده هو أن نكون قادرين على إنهاء هذا الغزو في أسرع وقت ممكن، وهو غزو مريع، وبلا شك أكثر طموحا بكثير من مجرد ضم الأراضي الأقرب إلى الحدود الروسية، ما يسمى بالأراضي المتنازع عليها”.

وأشارت بارلي إلى أن “هدفنا هو النجاح في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في أسرع وقت ممكن، ووضع حد لهذا العنف غير المقبول”.

ويواصل الجيش الروسى لليوم الثانى، عملياته فى أوكرانيا ودعا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الجيش الأوكرانى إلى الاستيلاء على السلطة، قائلا: سيكون من السهل الاتفاق إن كانت السلطة فى أيد الجيش الأوكرانى .

وأضاف الرئيس الروسى خلال اجتماعه بمجلس الأمن القومى الروسى: “نثمن ما تقوم به قوات الجيش الروسى.. وأدعو القوات المسلحة الأوكرانية عدم استخدام المدنيين دروعا بشرية”.

فيما أكدت وزارة الخارجية الأوكرانية، أن عدم وجود رد قوى على روسيا سيؤدى لتصاعد التهديد فى أوروبا، متابعا: “المستقبل الأمنى لأوروبا يتحدد فى أوكرانيا”.

وكان الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكى، اتهم أوروبا بعدم الرد بصورة كافية على الهجوم الروسي، والتباطؤ فى إرسال المساعدات لبلاده، فيما دعا الأوروبيين للتظاهر لإجبار حكوماتهم على التحرك، ضد الغزو الروسى على أوكرانيا.

وكان الرئيس الأمريكي قد أكد أمس الخميس، أن واشنطن لن تدخل في حرب مع روسيا في أوكرانيا، لكنه حذر في الوقت نفسه أنه في حال دخلت روسيا إلى أي دولة عضو في الناتو فإن الولايات المتحدة ستدخل الحرب.

يذكر أن الرئيس الأوكراني “فلاديمير زيلينسكي” اتهم أوروبا بعدم الرد بصورة كافية على الهجوم الروسي، والتباطؤ فى إرسال المساعدات لبلاده، فيما دعا الأوروبيين للتظاهر لإجبار حكوماتهم على التحرك، ضد الغزو الروسي على بلاده.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى