الولايات المتحدة الأمريكية تحذر ألمانيا وحلفاء آخرين من سيطرة الصين على شركاتها

قال مسؤول أمريكي كبير إن إدارة بايدن حذرت ألمانيا ودول أوروبية الأخرى من السماح للصين بالسيطرة على شركاتها في القطاعات الاستراتيجية، مشيرًا إلى التحرك الأخير من جانب الألماني الذي سمح بتقليص حصة الصين في ميناء هامبورغ كنتيجة ناجحة.

وقالت الولايات المتحدة في رسالة عبر سفارتها في برلين أن الصين ليس لها حصة مسيطرة في الميناء، وفقًا للمسؤول الذي تحدث إلى المراسلين بشرط عدم الكشف عن هويته يوم الأربعاء.

وقد سمحت ألمانيا لمجموعة الشحن الصينية المملوكة للدولة Cosco Shipping Holdings Co بشراء حصة 24.9٪ فقط في إحدى الموانئ بهامبورغ. ولا تسمح هذه الحصة للصين بالسيطرة على الميناء.

ويقول المسؤول الأمريكي السابق ذكره أنه لو تمكنت الصين من شراء نسبة أكبر من 24,9٪ لكان لذلك عواقب استراتيجية وخيمة على أوروبا لأنها ستفرد سيطرتها على الميناء.

وكان المستشار أولاف شولتز قد أيد في البداية بيع 35٪ من إحدى محطات الموانئ الأربعة إلى الصينيين لكن يبدو أنه غير رأيه بعد تدخل الجانب الأمريكي.

وقال المسؤول إن إدارة بايدن، مثل إدارة ترامب قبلها، تعمل مع القادة الأوروبيين لتدقق في الاستثمارات التي تضخ في المجالات الاستراتيجية حتى لا تسيطر عليها “القوى الاستبدادية”.

وكان من المقرر أن يصل شولز إلى الصين يوم الجمعة مع وفد سيضم الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن أوليفر بلوم. ويشعر المسؤولون الأمريكيون بالقلق من أن يربط الزعيم الألماني اقتصاد بلاده بشكل وثيق بالصين خشية أن يؤدي ذلك إلى نفس التبعية التي سعت روسيا لاستغلالها في الغاز الطبيعي بعد غزوها لأوكرانيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى