المغرب … أرض الثقافات والفنون هو شعار المعرض التراثي الذي تحتضنه باريس

يقام معرض “Art’Expo Morocco”في نسخته الأولى بباريس تحت شعار “المغرب.. أرض الثقافات والفنون”، والذي تستضيفه مؤسسة دار المغرب بباريس، في الفترة من 24 إلى 26 مارس الجاري.

يقدم المعرض المتنقل بانوراما للتراث الثقافي والفني المغربي، من إبداع وتصميم “صباح الزخنيني”، مؤسس جمعية “Art’Expo Morocco”.

يتميز هذا الحدث، ببرنامج يجمع فاعلين وفاعلات في مجال الثقافة والفنون والحرف، ويعكس التنوع الثقافي والفني على امتداد تاريخ المغرب, والذي يتم تنظيمه بشراكة مع مؤسسة “دار المغرب”.

كما يشكل المعرض مناسبة للقاء بين شخصيات من مشارب متعددة، تتقاسم أفكارها خلال فعاليات حول تحديات الحوار بين الثقافات.

المغرب … أرض الثقافات والفنون هو شعار المعرض التراثي الذي تحتضنه باريس

وأيضًا التنوع الثقافي، المبادلات والصلات ذات الحمولة الثقافية في جميع أنحاء العالم، ويتم ذلك بمشاركة فنانين وكتاب ومؤرخين ومصممين من المغرب وفرنسا وبلدان أخرى.

وسيمكن المعرض من تقاسم ثراء الثقافة المغربية وتراثها الغني، المادي وغير المادي، والذي يعزز بقوة مبادئ التماسك الاجتماعي والحوار والتسامح والسلام ويجعل من المغرب بلدا متعدد الثقافات، مدافعا عن التسامح وحوار الحضارات.

وسيلتقي الزوار بحرفيين مغاربة يتوارثون الخبرة بشغف من جيل إلى آخر, وكذلك مع رسامين ومصورين ومبدعين ملتزمين ومصممي الأزياء الراقية من المغرب وكوت ديفوار وفرنسا.

ويتولى المصمم العالمي ومهندس الديكور “هشام لحلو”، مهمة مندوب المعرض، وهو أحد رواد التصميم الإفريقي والعربي، إلى جانب “ماريا كرمادي”، الفنانة التشكيلية الفرنسية المغربية، خريجة جامعتي السوربون، والفنون الجميلة التي كانت مندوبة للعديد من المعارض الدولية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى