المطاعم والفنادق في جبال الألب تعاني من نقص العمال الموسميين

شهدت Salle-les-Alpes يومه الاثنين انعقاد أول منتدى للتوظيف بهدف تحسين ظروف استقبال المزيد من اليد العاملة كالزيادة في الأجور وإعادة تنظيم أوقات العمل والإقامة المتاحة تزامنا مع إعادة تشغيل كل المحطات في جبال الألب الجنوبية.

ورغم تنظيم منتدى التوظيف المخصص لقطاع الفنادق والمطاعم يومه الاثنين في La Salle-les-Alpes ، في Hautes-Alpes لأول مرة لوحظ ان الممرات كانت شبه فارغة ولم تشهد سوى عددا قليلا من المرشحين بلغ حوالي ثلاثين موظف مما أثار قلق رجال الأعمال كما كان سقف العقود الموقعة لم يتخطى الخمس.

المطاعم تستغيت!

هذه هي حالة Agnes و Bruno اللذان يبحثان منذ سبتمبر عن عامل موسمي من أجل pizerria الخاص بهما وهذا يمكن أن يضر بأعمالهما، بعد مغادرة العمال المنطقة بسبب كوفيد19 للعثور على شيء آخر “.

ويرجع سبب عزوف الزبائن عن المطاعم أن هناك البعض ممن لا يتوفرون على الجواز الصحي ، وفجأة يفرون من المطعم”، بعد مطالبتهم بالجواز الصحي.

الحاجة للسكن:

ان الجزء الأصعب هو إيجاد سكن للعمال الموسميين، يدير “كريستوف كارن” ناديًا للعطلات في وادي”سير شوفالييه” و كان عليه أن يقرر استئجار شقق بنفسه لإيجاد عمال للإشتغال معه.

كما صرح مالك نادي “لي ألب دي للعطلات” : “الكثير من الناس مستعدون للعمل ولكنهم يأتون من الطرف الآخر من فرنسا. الفائدة من موسم ما بالنسبة لهم هو إطعامهم وإيوائهم”.

وقال كريستوف كارن فيرى وهو أمين صندوق اتحاد المهن وصناعات الضيافة في “ألب دو هوت بروفانس” يمكننا “الوصول في النهاية إلى هدفنا لكننا ما زلنا نفتقر إلى الوظائف ، لا سيما في التنظيف والاستقبال وجزء المطبخ”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى