المرشحة للرئاسة الفرنسية فاليري بيكريس: “اللقاح لا يمنع انتشار الفيروس”

بالنسبة للمرشحة الرئاسية، فإن “اللقاح لا يمنع انتشار الفيروس”.

طالبت مرشحة حزب الجمهوريين للانتخابات الرئاسية فاليري بيكريس، الخميس، بإتاحة اختبارات كوفيد19 مجانًا “حتى 10 يناير” من أجل السماح لـ “كل من يتردد في التلقيح” باستعمالها “خلال رأس السنة”.

في مواجهة “تصاعد الإصابات” المرتبط بالمتحور أوميكرون، قدمت بيكريس “عددًا من المقترحات […] مثل جعل الاختبارات مجانية حتى 10 يناير للسماح لجميع أولئك الذين يترددون في تلقي التلقيح بالخضوع للاختبار”.

وتضيف السيدة بيكريس: “لا يجب التلقيح فحسب، بل يجب أيضًا الاختبار لأن اللقاح لا يمنع من انتشار الفيروس”، مطالبة بتفضيل هذه الاستراتيجية التي تجمع بين “اللقاحات والاختبارات”.

كما تحدثت رئيسة جهة إيل دو فرانس ضد فرض جواز التلقيح في وسائل النقل العام. وقالت أن هذا سيكون “تقييدا للحرية”.

وحددت بيكريس أنها ستوافق على استبدال الجواز الصحي بجواز التلقيح فقط “إذا كان الحرمان من الحرية متناسبًا مع حماية صحة” المجتمع وإذا كان هذا الجواز مخصصًا “للأماكن الترفيهية” مثل دور السينما أو المطاعم وليس “للولوج إلى العمل”.

في الأسبوع الأول من كانون الثاني (يناير)، استذكرت مرشحة الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية اقتراحها بتمديد الإجازات المدرسية لمدة أسبوع واحد، في حين أن لم شمل الأسرة في نهاية العام “سيؤدي حتما إلى انتشار الوباء”.

وأضافت الأخيرة: “أعتقد أنه من المعقول التفكير في العمل عن بعد قدر إمكان الشركات”.

وتدعو بيكريس الحكومة إلى دراسة هذه الإجراءَات، لأنه من الضروري “بذل كل ما في وسعها لإبطاء الوباء بوسائل أقل حرمانًا من الحرية وأقل تأثيرا على اقتصادنا”.

وتستمر الإصابات بكوفيد 19 في الارتفاع في فرنسا حيث تم تأكيد 84272 حالة جديدة يوم الأربعاء، وفقًا للأرقام الصادرة عن الصحة العامة الفرنسية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى