العدالة تقرر أن الجواز الصحي الوالوني لم يعد له ما يبرره

أيدت محكمة نامور الابتدائية حجج الجمعية غير الربحية Notre bon droit معربة أن الجواز الصحي ينتهك الحقوق والحريات الأساسية دون أي سبب موضوعي.

قبل حتى أن يتم تعليقه عند الانتقال إلى الرمز الأصفر أثناء جلسة اللجنة الاستشارية يوم الجمعة، يبدو أن الجواز الصحي قد تم نسفه بشكل نهائي من قبل العدالة.

هذا الثلاثاء، حكمت محكمة نامور الابتدائية لصالح المنظمة غير الربحية وعدة مواطنين قدموا استئنافًا ضد تمديد الجواز الصحي، لمدة ثلاثة أشهر، حتى 15 أبريل.

وجاء الحكم الصادر يوم الثلاثاء على أساس “اكتشاف أثر محدود للغاية، حتى منعدم بحسب بعض العلماء، للتلقيح ضد انتشار المتحور أوميكرون”.

ونتيجة لذلك، تؤكد المحكمة، “لم يعد التمييز الذي أحدثه نظام الجواز الصحي بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم والأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم مبررًا بشكل معقول”.

وأمام والونيا خمسة عشر يومًا، تحت طائلة العقوبة، لاتخاذ “الإجراءَات التي تراها مناسبة لإصلاح الآثار الضارة” لجواز التلقيح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى