العدالة البلجيكية تفتح تحقيقاً بعد سحب شيكولاتة كيندر لتسببها بالسلمونيلا

فتحت العدالة البلجيكية تحقيقاً لتحديد المسؤوليات المحتملة داخل مصنع شيكولاتة كيندر (مجموعة فيريرو) الواقع في آرلون،

بعد انتشار حالات الإصابة بداء السلمونيلا في عدة دول أوروبية، كما أعلنت اليوم الأثنين محاكمة إقليم لوكسمبورغ (جنوب).

وقالت “آن صوفي جيلموت” المتحدثة باسم الادعاء في بيان صحفي “أؤكد فتح تحقيق قضائي” دون تحديد الحقائق المستهدفة.

قال “جان سيباستيان واهلين” من الوكالة الفيدرالية لسلامة السلسلة الغذائية: “لقد شهدت الشركة سحب ترخيصها، الأمر متروك الآن للمحاكم لإجراء تحقيقها”.

كما صرح لوكالة فرانس برس.

أجبرت AFSCA موقع الانتاج التابع لشركة الحلويات الإيطالية العملاقة Ferrero على وقف نشاطه يوم الجمعة.

ولازالت علامات الاستفهام تدور حول افتقار الشركة للشفافية بشأن حادثة وقعت في منتصف ديسمبر وتسببت في تلوث ببكتيريا السالمونيلا في منتجات مجموعة كيندر.

وجهت سلطة الرقابة أصابع الاتهام إلى المعلومات “غير المفصلة” التي قدمتها شركة فيريرو بعد الحادث، وأمرت بسحب الشركة المصنعة لجميع منتجات كيندر من الموقع.

العدالة البلجيكية تفتح تحقيقاً بعد سحب شيكولاتة كيندر لتسببها بالسلمونيلا
العدالة البلجيكية تفتح تحقيقاً بعد سحب شيكولاتة كيندر لتسببها بالسلمونيلا

أكثر من مائة حالة في أوروبا

اعترفت الشركة الإيطالية العملاقة، المنتجة بيض شيكولاتة كيندر ونيوتلا أيضاً،

بوجود “اخفاقات داخلية” أدت إلى “تأخير في استعادة المعلومات ومشاركتها في حدود الوقت المقرر”.

وأشار إلى أن “مصنع آرلون يمثل حوالي 7% من إجمالي حجم منتجات كيندر المصنعة في جميع أنحاء العالم على مدار عام واحد”.

بعد ذلك، يمكن أن يتم وضع موظفيها في إجازة مؤقتة لمدة أسبوع.

يعمل في الموقع حالياً 900 شخصاً في المتوسط على مدار العام، وهو رقم يتبدل حسب المواسم، وفقاً لمصدر نقابي تحدثت معه وكالة فرانس برس.

وفقاً لـ AFSCA “تم تحديد أكثر من مائة حالة اصابة بداء السلمونيلا في أوروبا” منذ عدة أسابيع،

وأن الصلة التي تم ربطها بين هذه الإصابات وبين مصنع فيريرو في آرلون تم تأكيدها منذ شهر مارس”.

وأوضحت أيضاً أنه تم تنبيهها من قبل السلطات البريطانية التي اشتبهت في أن مصنع فيريرو البلجيكي هو مصدر التسمم، وهو ما أكدته الشركة فيما بعد.

السالمونيلا هو المرض الذي تسببه بكتيريا تسمى “سالمونيلا”، ويعتبر السبب الرئيسي للوفاة من السبب الغذائي.

وتظهر أعراضه في المتوسط بعد يوم إلى ثلاثة أيام من الحضانة.

وتكون عبارة عن التهابات حادة في الأمعاء قد تصل في بعض الأحيان إلى الإسهال وتقلصات البطن والحمى وحتى القيء.

اقرأ أيضاً: السلطات البلجيكية تضع خطة عاجلة لتوضيح المنتجات البديلة الممكن استخدامها

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى