العثور على جثة جزائري على قارعة الطريق في فرنسا

توفي جزائري يبلغ من العمر 46 عاما، في ظروف غامضة في فرنسا. حيث تم العثور على جثته على قارعة الطريق وسط بركة من الدماء، وفقا لموقع صحيفة النهار الجزائرية.

في يوم السبت، 27 نوفمبر الماضي، اكتشف السكان جثة هامدة لرجل في شارع Saint Gervais في Périgueux، في منطقة Nouvelle-Aquitaine بفرنسا.

كانت حوالي الساعة 7:30 مساءً عندما تم العثور على الجثة في منتصف الشارع. حيث تم تنبيه الشرطة على الفور.

وتم العثور على الجثة ملقاة في بركة من الدماء بجوار مباني Secours الشعبية. كما تم فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الوفاة.

ونقلت النهار عن موقع sud ouest فإن الضحية مواطن جزائري يبلغ من العمر 46 عاما. عاش في Périgueux. توفي متأثراً بجراحه قبل وصول الإسعافات.

وتواصل الشرطة تحقيقاتها لتسليط الضوء على هذه الوفاة التي لا تزال محاطة بالغموض. حتى الآن، لم يتم تحديد أسبابها.

ومن المقرر أنه تم تشريح جثة الضحية أمس الثلاثاء، بحسب المصدر نفسه، لمعرفة المزيد عن ظروف الوفاة.

وكانت جثة المتوفى على الرصيف والرأس على جانب الطريق. كما وُضِعَت القضية الجنائية على الطاولة، لأن الضحية ظهرت عليها آثار الضرب على جسدها.

وقال شاهد استجوبته “sud ouest” إن الرجل كان يعاني بشكل واضح من مشاكل صحية.

وأوكل التحقيق إلى لواء الأمن الحضري التابع لمركز شرطة بيريجو، تحت سلطة النيابة العامة التي لم تصدر بيانا لحد الساعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى