العاهل البلجيكي فيليب يلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي بالقصر الملكي

أبرز موقع العائلة المالكة في بلجيكا لقاء الملك فيليب ليوبولد مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقصر الملكي البلجيكي، اليوم الأربعاء، خلال زيارته إلى بروكسل للمشاركة في القمة السادسة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي التي تعقد في العاصمة البلجيكية وتستغرق يومين، تحت عنوان “إفريقيا وأوروبا: قارتان برؤية مشتركة حتى عام 2030”.

ووفقا لموقع العائلة المالكة في بلجيكا، فلم يحدد أي موعد اليوم مع الملك ليوبولد إلا مع الرئيس السيسي.

والتقى الرئيس السيسي أمس ألكسندر دي كرو، رئيس وزراء بلجيكا، وبحثا تعزيز العلاقات الثنائية، بالإضافة إلى تجديد التعاون والتشاور والتنسيق المتبادل حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ووفقا لموقع العائلة المالكة البلجيكية فلم تكن هناك أي مواعيد مجدولة مع كل القادة أو رؤساء الحكومات المشاركين في القمة الأوروبية الأفريقية.

وتطورت العلاقات المصرية البلجيكية منذ تولي الرئيس السيسي منصبه في 2014، وخلال الـ7 سنوات الماضية كان هناك تبادل للزيارات بين الجانبين المصري والبلجيكي، حيث قام الرئيس السيسي بتهنئته على انتخابه فى يوليو 2019 رئيساً للمجلس الأوروبى خلفاً للرئيس السابق “دونالد توسك”، اعتبارا من 2 ديسمبر 2019، وقد التقى الرئيس السيسي أمس شارل ميشيل في بروكسل كونه رئيس المجلس الأوروبي الحالي.

يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي في القمة السادسة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي التي تعقد في بروكسل وتستغرق يومين، تحت عنوان “إفريقيا وأوروبا: قارتان برؤية مشتركة حتى عام 2030”.

ووفقا لوسائل إعلام أوروبية فسيركز القادة خلال القمة على الأولويات المشتركة للمستقبل المشترك للجانبين الأوروبي والإفريقي.

وتعد دول الاتحاد الأوروبي من أبرز الشركاء الدوليين الذين حرصت مصر بشكل خاص ودول الاتحاد الإفريقي بشكل عام دائمًا على تعزيز العلاقات معهم، خاصة فيما يتعلق بملفات التنمية وصون السلم والأمن الدوليين، فضلًا عن التشاور المستمر بين الجانبين حول كيفية القيام بذلك ومواجهة التحديات المشتركة معا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى